اللقاء الأول للسعوديات في الأمانات والبلديات

مركز الملك عبدالعزيز الثقافي بأرق الرغامة

مركز الملك عبدالعزيز الثقافي بأرق الرغامة

د. أروى الأعمى في المؤتمر الصحفي

د. أروى الأعمى في المؤتمر الصحفي

الرياض – شروق هشام بهدف توطيد العلاقات بين منسوبات الأمانات والبلديات بالمملكة العربية السعودية ومد جسور التعاون بينها، تستضيف أمانة محافظة جدة ممثلة في القسم النسائي اللقاء الأول للأقسام النسائية بالأمانات والبلديات، الأحد والاثنين من الأسبوع الجاري في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي بأرق الرغامة. وسيتناول اللقاء عدة مواضيع هامة تم اقتراحها من قبل الأمانات المختلفة. وأوضحت مساعد أمين جدة لتقنية المعلومات والقسم النسائي الدكتورة أروى يوسف الأعمى، خلال مؤتمر صحفي انعقد في الأمانة لهذه المناسبة بأن اللقاء الذي انطلقت فكرته من القسم النسائي بأمانة جدة يهدف إلى توطيد العلاقات بين منسوبات الأمانات والبلديات ولتفعيل التواصل المثمر بينها ومد جسور التعاون وخلق فرص نقل المعرفة والإطلاع على التجارب المختلفة وتبادل الخبرات والمشاركة إضافة لتوحيد الإجراءات للنهوض بالصالح العام، مشيرة إلى أن هذا اللقاء يأتي ليكون منسجماً مع توجهات القيادة لتفعيل التعاون بين الجهات الحكومية وتفعيل دور المرأة ومشاركتها الحقيقية في التنمية الوطنية. كما أشارت الدكتورة أروى إلى أن اللقاء سيناقش أربعة محاور أساسية هي: التعريف بالأقسام النسائية في الأمانات ومهامها وسيتطرق هذا المحور للهياكل التنظيمية للأقسام النسائية بالأمانات والبلديات. أما المحور الثاني فسيتناول التراخيص والأنشطة النسائية إذ ستستعرض أمانتا جدة والأحساء تجربتهما في الترخيص الإلكتروني، فيما سيناقش المحور الثالث موضوع الرقابة التجارية والإجراءات المتعلقة بها في جانب الأنشطة النسائية المهنية وستستعرض عدد من الأمانات إجراءاتها الرقابية والأنظمة الإلكترونية المستخدمة لديها. أما المحور الرابع فسيكون حوار مفتوح بين الجهات المشاركة في الملتقى وسيشارك عدد من الأقسام النسائية بطرح أوراق العمل، وسيتم تخصيص الجلسة الختامية لوضع التوصيات ومناقشتها ووضع الخطوات المستقبلية لها. يُذكر أن القسم النسائي في أمانة جدة قد أنشئ في صورته الحديثة في عام 1428هـ ليكون اللبنة الأولى للعمل النسائي في القطاع البلدي بأمانات المملكة وتنفيذ قرار مجلس الوزراء القاضي بتفعيل دور المرأة ومشاركتها في التنمية الوطنية.