اللبن الزبادي وسر الشفاء

يعتبر اللبن من أسهل الاطعمة وأرخصها ثمنا وأغناها قيمة غذائية وتعتبر غذاءً متكاملاً للرضع وللأطفال والبالغين والمسنين لأنه مصدر جيد للدهون والكالسيوم والبروتين والكربوهيدرات والمعادن.

يعتبر اللبن الزبادي أسهل هضما من الحليب وخاصة لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية من البروتين أو عدم تحمل الاكتوز.

وهو مصدر غني بالكالسيوم فقد أوضحت الدراسات أن تناول 1200 ملغرام من الكالسيوم يوميا تخفض 75 %من احتمال الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

مصدر غني بالبروتين أكثر من الحليب.

يساعد على خفض نسبة الكلسترول في الدم.

يزيد مناعة الجسم في محاربة الأمراض والفيروسات وتحفيز الخلايا لمحاربة العدوى.

يحافظ على صحة القولون لأنه يحتوي على بكتيريا نافعة تعزز من صحة القولون وتقلل خطر الإصابة بسرطان القولون.

يساعد على شفاء بطانة الأمعاء خصوصا بعد التعرض للالتهابات المعوية.

يقلل من الأثار الجانبية التي تسببها المضادات الحيوية فهي تقتل البكتيريا النافعة في الأمعاء وبالتالي فإن اللبن يعزز تكاثر البكتيريا النافعه في الأمعاء ويصلح التلف.

تناول 8 اوقيات من اللبن الزبادي يوميا يقلل من الالتهابات الفطرية في المهبل وحدوث العدوى يساعد على خفض الكلسترول في الدم.