لايدي غاغا تتنقل بكرسي متحرك من الذهب

الأظافر الذهبية التي صممها لها ايضاً كين بوروتشوف

الأظافر الذهبية التي صممها لها ايضاً كين بوروتشوف

اللايدي غاغا متنقلة في كرسيها المتحرك المطلي بالذهب الخالص

اللايدي غاغا متنقلة في كرسيها المتحرك المطلي بالذهب الخالص

اللايدي غاغا

اللايدي غاغا

صورة جانبية للكرسي المتحرك الذهبي للايدي غاغا

صورة جانبية للكرسي المتحرك الذهبي للايدي غاغا

إعداد: نبال الجندي أبت لايدي غاغا أن يأخذ المرض أي ومضة من بريقها، فقررت أن تتعافى من العملية الجراحية التي أجرتها في وركها بأناقة. وشوهدت في مدينة نيويورك وهي تتنقل بكرسي متحرك من الذهب الخالص عيار 24 قيراطاً، قام بتصميمه كين بوروشوف الذي كان قد صمم لها الأظافر الذهبية فيما مضى. ووصف المصمم الكرسي المتحرك الذي صممه بـ" كرسي يليق فقط بملكة". أما مقعد الكرسي الوثير وظهره فصنعا من جلد العجل الناعم وهما محشوان وسميكان لتأمين الراحة التامة وتم صبغه باللون الأسود. ويمكنه أن يفتح ليصبح على درجة 180 ليصبح سريرا متحركا. أما القطع المعدنية التي تصل الكرسي المتحرك بالعجلات، يد الفرامل ومحرك العجلات فهي مطلية بالذهب الخالص عيار 24 قيراطاً. أما العجلات فتم طلبها خصيصاً من لوس أنجلوس، وتم طليها بالذهب في دالاس وتم تجميعها في ويسكونسن. وكأن غاغا تعتبر هذا الكرسي كائناً حياً إذ اطلقت ملكة الغرابة على كرسيها العزيز إسماً أنثوياً هو "Emma". يذكر أن المصمم كين بوروشوف يهوى تصميم الأشياء الغريبة وبالأخص تلك التي تشكّل له تحدياً. كما استعان به بعض نجوم الغناء في هوليوود أمثال نيكي ميناج، كاني وست وشير لويد لتصميم بعض الأشياء الشخصية.