القيصر ينتهي من غلغامش ويعيّن سفيراً للنوايا الحسنة

 كاظم الساهر

كاظم الساهر

  انتهى قيصر الغناء العربي الفنان كاظم الساهر من تسجيل الملحمة الشهيرة "غلغامش". ووفقا لصحيفة البيان الإماراتية صرح النجم قائلا: "أعتز كثيراً بهذا العمل، وأرغب أن يكون عملاً خالداً في المكتبة الموسيقية، وقد أنجزته تماماً، ولكنه لا يزال في انتظار الجهة التي تقوم بإنتاجه، وبالتالي، فلا يمكنني تحديد وقت خروجه إلى العلن". وقد استغرقت ملحمة غلغامش نحو أربع سنوات تفرغ فيها القيصر تماما لهذا العمل. وملحمة غلغامش عبارة عن ملحمة سومرية، من أقدم النتاج الفكري والإنساني للحضارات العراقية القديمة. ومن المقرر أن يشارك في العمل مجموعة من مواهب دار الأوبرا المصرية، حيث اقتبسها كريم العراقي عن الملحمة الأصلية الموجودة في الرقيمات السومرية، وحولها بطريقة تتناسب مع طبيعة الزمن الحالي، مضيفاً عليها بعضاً من الأجواء الرومانسية. كما قبل الساهر منصب سفير الأمم المتحدة للنوايا الحسنة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو يستعد حاليا للسفر إلى العراق، ودراسة الوضع لتحديد طبيعة المشاريع التي من الممكن إجراؤها هناك. الجدير بالذكر أن حفلاً فنياً سيجمع الساهر بالفنانة المصرية شيرين الخميس في مدينة دبي للإعلام كجرء من من مهرجان دو الموسيقي الدولي.