القصر الملكي يوقف حفل بيبا ميدلتون

بحجة أنها تستغل زواج شقيقتها من الامير ويليام لتقوم بدعاية لشركتها المتخصصة بتنظيم الحفلات، أوقف القصر الملكي البريطاني الحفلة التي كانت تحضر لها بيبا ميدلتون احتفالا" بالذكرى الثلاثين لميلاد شقيقتها كايت دوقة كامبردج.

وقد  جاء الأمر بإيعاز من مصادر مقربة من الملكة إليزابيث نفسها، التي قيل أنها طلبت بخطاب جاف اللهجة من كايت أن تبعد أسرتها عن جميع الامور التي تتعلق بالعائلة المالكة.

كما وأسمعتها كلاماً عن وجوب إلتفات أفراد الأسرة المالكة إلى الأعمال الخيرية وإفادة المجتمع البريطاني بدلاً من اتباع أضواء الشهرة.

وكانت بيبا تستعين بالامير هاري شقيق الامير ويليام الذي قدم لها يد المساعدة لجعل الحفل المقام بجميع تفاصيله على خلفية الثمانينيات وموسيقاها المبهجة مناسبة لا تنساها كايت. كما كان من المقرر وضع آلة كاريوكي في آخر السهرة ودعوة لائحة من الأصدقاء تضم من بينهم ديفيد وفيكتوريا بيكهام.

وسيتم استبدال هذا الحفل للاحتفال بعيد ميلاد كايت بحفل عائلي خاص صغير.

يذكر أن بيبا التي ورثت مهنة تنظيم الحفلات من عائلة ميدلتون، أبرمت مؤخراً عقداً مع شركة لإصدار كتاب خاص بها عن كيفية تنظيم الحفلات بمبلغ 600 ألف دولاراً أميركياً.