الفن العربي الحديث .. متحف قطري

تمكنت قطر من تقديم أول متحف من نوعه للفن العربي الحديث، يضم في أروقته ما يقرب من 6500 قطعة تم جمعها من مجموعات خاصة ومن متاحف وطنية عربية وفق صحيفة الإندبندنت البريطانية.
وافتتح المتحف العربي للفن الحديث أبوابه للجمهور في 30 ديسمبر الماضي، ويطمح أن يكون مكاناً للحوار والدراسات حول الفن العربي الحديث والمعاصر في المنطقة والمهجر، بحسب ما ورد على موقع هيئة المتاحف القطرية.
ويحمل المتحف الجديد أكبر مجموعة في العالم من اللوحات والمنحوتات العربية، بما في ذلك أعمال لفنانين من معظم الدول العربية.