الـMAN UTD يفرح بزواج ايفانز وماكونيل

vintage العروس بجمالها الهادىء وفستانها الكلاسيكي وطرحتها الـ

vintage العروس بجمالها الهادىء وفستانها الكلاسيكي وطرحتها الـ

العروسان جوني ايفانز وهيلين ماكونيل

العروسان جوني ايفانز وهيلين ماكونيل

الفرحة الكبرى على وجه المذيعة والرياضي بمشاركة الأصحاب

الفرحة الكبرى على وجه المذيعة والرياضي بمشاركة الأصحاب

مشجعي نادي مانشستر يونايتد يوم الزفاف يباركون للعروسين على طريقتهم

مشجعي نادي مانشستر يونايتد يوم الزفاف يباركون للعروسين على طريقتهم

مقابلة تلفزيونية فموعد فلقاء فحب فزواج

مقابلة تلفزيونية فموعد فلقاء فحب فزواج

إعداد: نبال الجندي إن وجود لاعب فريق كرة قدم مانشستر يونايتد "جوني ايفانز" في دائرة الشهرة جعلته يستغني عن "الخاطبة" لإيجاد شريكة عمره؛ فقد كانت مقابلة تلفزيونية واحدة أقامتها معه مذيعة تلفزيون MUTV هيلين ماكونيل كفيلة بالقيام بالمهمّة. فقد قام هذا السبت لاعب الدفاع المولود في بلفاست بوضع خاتم الزواج حول أصبع المذيعة الشقراء التي حاورته في مقابلة لتلفزيون فريق مانشستر يونايتد عام 2011. وقد جمعهما قاسمان مشتركان واضحان: فكلاهما في الخامسة والعشرين من العمر، وكلاهما قادمان من مدينة بلفاست عاصمة إيرلندا الشمالية. ولا ننسى بالطبع انتماءهما إلى نادي مانشستر يونايتد الذي يحملان رايته، كل على طريقته الخاصة وبدور مختلف. وقد أقيم حفل الزواج البهيج المليء بالتفاصيل الرومانسية على النمط التقليدي جداً في County Down. وقد ارتدت العروس هيلين فستاناً ابيض من الدانتيل بدون أكمام، وقد رفعت شعرها بطريقة أنيقة وحملت التسريحة طرحة طويلة شبكية على طراز vintage. وقد زيّنت عنقها بعقد بسيط من الفضة وحملت باقة مليئة بالورود الكريمية، البيضاء والوردية اللون. أما العريس الرياضي الوسيم، فقد بدا أنيقاً بدوره في بدلة زرقاء من ثلاثة قطع، قميص أبيض، ربطة عنق بيضاء وحذاء جلد بني برباط. وقد ارتدى أصدقاء العريس بذلات وأحذية مماثلة للعريس، وإنما بربطات عنق باللون الـمشمشي الفاتح أو الـ nude كلون فساتين فتيات الشرف المرافقات للعروس. وقد انتقلت العروس التي عملت عارضة أزياء ومراسلة صحافية في بدايتها إلى مدينة مانشستر منذ بضعة سنوات. وكانت تهتم بنقل أخبار رياضات كرة القدم، السباقات والهوكي. ولكن نشأتها في عائلة تشجع فريق "الشياطين الحمر" أو المانشستر يونايتد جعلت وصولها إلى تلفزيون فريق العائلة امرأ محتماً. وكان العريس جوني لاعباً في الفريق لمدة 4 سنوات قبل لقائه بهيلين، ولا شك أن حب اللعبة وأصولهما المشتركة ساهمت بإطلاق شعلة الحب في قلبيهما.