الـ كي جي بي تتنصت على العائلة المالكة البريطانية

 العائلة البريطانية

العائلة البريطانية

  كشفت مصادر صحفية بريطانية عن مفاجأة مدوية، تفيد أن جهاز الاستخبارات السوفيتية "كي جي بي" قد تنصت على غرفة نوم الأميرة مارجريت، الأخت الصغرى للملكة إليزابيث الثانية، وذلك عند زيارتها للعاصمة الدنماركية كوبنهاجن عام 1964. وذكر المصدر الصحفي أن المسؤول السابقعن عمليات التنصت على الأهداف الغربية في الـ"كي جي بي" قد أقرّ بأنه قام بتركيب أجهزة تنصت في قداحة ومنافض وعلبة سجائر الأميرة مارجريت، مما سمح بتسجيل كافة مكالماتها الهاتفية، وإعداد ملف كامل بالعلاقات الغرامية للأميرة مارجريت، وصور وتسجيلات صوتية عن علاقات غرامية لشخصيات بريطانية بارزة في العائلة المالكة. كذلك فقد أُشير إلى محاولات الـ"كي جي بي" للحصول على معلومات عن الأميرة مارجريت والملكة إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب من كايت كيرنان، أخصائية العلاج الطبيعي التي عالجت الأميرة مارجريت والملكة إليزابيث الثانية. وأكد المصدر الصحفي أن كتابًا بعنوان " الكرملين في مواجهة عائلة وندسور: جواسيس قصر الحرب السرية" للمحلل في شؤون الاستخبارات جينادي سوكولوف، سيصدر قريبًا متضمنًا تفاصيل عمليات تجسس الـ"كي جي بي" على أفراد العائلة المالكة البريطانية. يذكر أن الـ"كي جي بي" هو جهاز المخابراتالسوفيتي. تأسس في 20 من ديسمبر 1917 برئاسة فليكس دزرسنسكاي، وتفكك في 11 من أكتوبر 1991 عقب انهيار الاتحاد السوفيتي.