الغدة الدرقية ترعب النجمة صوفيا فيرجارا

 صوفيا فيرجارا

صوفيا فيرجارا

  تخشى الممثلة وعارضة الأزياء صوفيا فيرجارا صاحبة الأربعين عاما بشدة من عودة مرض سرطان الغدة الدرقية إليها مرة أخرى. وكانت فيرجارا بطلة مسلسل "مودرن فاميلي" أصيبت بهذا المرض عام 2000، وأجرت جراحة في الغدة الدرقية قبل سنوات أسفرت عن ندبة طولها ثلاث بوصات في منطقة الرقبة، وخضعت بعدها للعلاج بالليزر لتقليص حجم تلك الندبة. وعلى الرغم من أن المرض خامد حاليا إلا أن الممثلة الكولومبية تشعر بالذعر من احتمال الاضطرار إلى التعامل معه مجددا حيث تعاني من نوبات قلق. وبحسب مصادر مقربة من النجمة، فقد اضطرت لأخذ فترات راحة أثناء تصوير المسلسل وخلال جلسات تصوير عروض الأزياء خوفا من أن تصاب بنوبة بشكل مفاجئ. ويتعين على فيرجارا بحسب وكالة الأنباء الألمانية، زيارة الطبيب كل ثلاثة أشهر لفحص غدتها الدرقية وتتسبب هذه الزيارات في إثارة الرهبة لدى الممثلة.