العندليب سر جمال توم كروز

اعداد:ليندا عياش

اكتشف النجم الهوليودي توم كروز سرّ الشباب الدائم فاطلالته شبابية جداً  بالرغم منأنه يبلغ 49 من عمره، فهو يستخدم براز طائر العندليب للحفاظ على نضارة وجهه.وهويعتمد على علاج طبيعي مرتفع الثمن يقوم على خلط براز العندليب مع نخالة الرز والماء لصنع قناع يضعه على وجهه بناء على نصيحة من أحد أصدقائه في هوليوود وقدأثبت فعاليته.

وانطلقت فكرة استخدام المنتجات التي تحتوي على براز الطيور من اليابان ومن حاجة المرأة اليابانية للحصول على بشرة بيضاء صافية ونقية،لانها ترغب في ان يبدو وجهها  صافياً وناعماً وبيضاءً ،فوجد مستحضر"أوغويسو نوفون" (ومعنى اسمه براز العندليب) وهو مستحضر علاجي جمالي تعود تركيبته الى قرون مضت وهو عبارة عن غسول للوجه مصنوع من فضلات الطيور، ويمزج هذا المسحوق مع الصابون ثم يستخدم كغسول للوجه.

وذكر مؤرخي فنون التجميل الياباني ان اليابانيات وتحديداً  فتيات الغيشا استخدمن مسحوق براز الطيور المجفف لمسح الماكياج عن الوجه.

والبراز  تحتوي على الاحماض الامينية، وهي ممتازة للحصول على بشرة بورسلينية بيضاء. وبدأت هذه التركيبة تعتمد في صالونات التجميل بشكل اقنعة تسمى Geisha Facial ولكنها مكلفة ،وتصل  التكلفة الى  180 دولار أمريكي.

ويحتوي القناع على حمض اليوريك الذي يتمتع بفوائد كبيرة للبشرة بالإضافة إلى إنزيم (الجوانين) الذي يعتبر مكوناً أساسياً في كثير من مستحضرات التجميل ويساعد على تقشير البشرة لتخليصها من الخلايا الميتة ومنحها التألق. وتركيبة المستحضر تأتي بشكل بودرة تحتوي على الصابون،وهو ليس براز طيور صافي ويستعمل بفرك الوجه به مع الماء .

ويلجأ بعض المشاهير ايضاً في نيويورك ومن بينهم النجمة فيكتوريا بيكهام الى ماسك من براز الطيور بتكلفة 50$ للمساهمة في  القضاء على مشاكل حب الشباب والأنزيمات.