العام الأسوأ في حياة ديمي مور

 ديمي مور

ديمي مور

يبدو أن العام الـ 49 في حياة النجمة ديمي مور هو الأسوأ على الإطلاق ، ففيه تم طلاقها من الممثل آشتون كوتشر ، ثم دخلت المستشفى ، وأصابها الإحباط أخيرًا بسبب علاقة زوجها السابق بميلا كونيس . وكانت ديمي مور قد تطلقت من آشتون كوتشر في نوفمبر 2011 ، ودخلت المستشفى بعد طلاقها بشهرين ، وما زالت تعاني من مشاكل صحية ، كما يبدو أنها لم تبرأ بعد من جراح طلاقها . وبينما يؤكد البعض أنها تعافت تمامًا من الطلاق ، صرحت هي أنها تشعر بالغيرة والإحباط من علاقة زوجها السابق بالنجمة ميلا كونيس ، كما تأذت نفسيًا من خيانته العلنية لها . وربما كان ما يثير غيرة ديمي مور ، أن النجمة ميلا كونيس قد صُنفت باعتبارها أكثر النساء إثارة لعام 2012 ، وذلك بحسب نتيجة الاستفتاء الذي أجرته مجلة " إسكواير " الأمريكية الموجهة للرجال .