العائلة الملكية الهولندية تجتمع في جنازة الأمير فريسو

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

الحزن يغلب على العائلة الهولندية

شيع الأمير يوهان فريسو، شقيق ملك هولندا في قرية Lage Vuursche الصغيرة بالقرب من هيلفيرسوم. وحضر الجنازة الخاصة نحو 40 شخصا بينهم ارملة الأمير الراحل الأميرة مابل وإبنتاه لوانا (8 سنوات) وزاريا (7 سنوات) ووالدته الملكة السابقة بياتريكس وشقيقاه الملك ويليام ألكسندر والأمير قسطنطين. وارتدى جميع الحضور الملابس السوداء بينما ارتدى الأطفال الصغار الملابس البيضاء، وقد نكست الأعلام حدادا على الأمير، الذي كان يعاني من غيبوبة طويلة منذ فبراير 2012 بسبب حادثة التزلج. وفي كسر للعادات الهولندية دفن الأمير في ساحة كنسية بقرية Stulpkerk بدلا من دفنه في مدافن العائلة في Delfts Oude Kerk.