العائلة الملكية النرويجية تحتفل باليوم الوطني

يوم النرويجية رولس احتفال النرويج الوطني

يوم النرويجية رولس احتفال النرويج الوطني

الملك هارالد والملكة سونيا من النرويج احتفل بهم 75 أعياد ميلاد

الملك هارالد والملكة سونيا من النرويج احتفل بهم 75 أعياد ميلاد

أجواء الاحتفال

أجواء الاحتفال

الأمير هاكون من النرويج، الاميرة ميت ماريت، الأميرة انجريد الكسندرا، الأمير سفيري ماجنوس بالزي التقليدي للنرويج

الأمير هاكون من النرويج، الاميرة ميت ماريت، الأميرة انجريد الكسندرا، الأمير سفيري ماجنوس بالزي التقليدي للنرويج

الأمير هاكون من النرويج، الاميرة ميت ماريت، الأميرة انجريد الكسندرا، الأمير سفيري ماجنوس

الأمير هاكون من النرويج، الاميرة ميت ماريت، الأميرة انجريد الكسندرا، الأمير سفيري ماجنوس

الأمير هاكون من النرويج، الملك هارالد الخامس من النرويج، الاميرة ميت ماريت، الملكة سونيا

الأمير هاكون من النرويج، الملك هارالد الخامس من النرويج، الاميرة ميت ماريت، الملكة سونيا

الأمير هاكون

الأمير هاكون

الاميرة ميت ماريت، الأمير سفيري ماجنوس

الاميرة ميت ماريت، الأمير سفيري ماجنوس

الملك هارالد والملكة سونيا من النرويج احتفل بهم 75 أعياد ميلاد

الملك هارالد والملكة سونيا من النرويج احتفل بهم 75 أعياد ميلاد

من أجواء الاحتفال

من أجواء الاحتفال

الاميرة ميت ماريت، الأميرة انجريد الكسندرا،

الاميرة ميت ماريت، الأميرة انجريد الكسندرا،

أقامت الأسرة الحاكمة بالنرويج احتفالا جنبا إلى جنب مع الشعب، في ذكرى اليوم الوطني للبلاد. وكما يحدث كل عام، استقبل الأمير هاكون ولي العهد موكب الأطفال. وارتدى الأمير هاكون والأميرة ميت ماري ماريوس والأميرة إنجريد الكسندرا والأمير سفيري ماجنوس الأزياء الوطنية أثناء الاحتفال، هذا وسمح للمرة الأولى، للأمير سفيري ماجنوس صاحب الـ7 سنوات بالمشاركة في موكب الأطفال. تجدر الإشارة هنا إلى أن النرويج تحتفل بالعيد الوطني في 17 مايو، تخليداً ليوم 17 مايو 1814 عندما حصلت النرويج على دستورها، ويرتدي الناس ملابس خاصة في اليوم الوطني غالبا، ويمشي الأطفال في موكب أثناء الصباح، ويمشي أطفال المدارس في مسيرات أثناء التلويح بالعلم النرويجي مع الغناء، وفي كثير من الأماكن تقوم الفرق الموسيقية بعزف الألحان العسكرية.