العائلات السعودية تتوافد على دبي

عبد الله فهد

عبد الله فهد

خضر الغامدي

خضر الغامدي

محمد الناصر

محمد الناصر

سليمان مهيمن

سليمان مهيمن

  تحظى الفعاليات والأنشطة المتعددة والمشوقة التي تطلقها احتفالات "العيد في دبي" بإقبال متزايد عامًا بعد عام من المقيمين والزوار ، وعلى رأسهم العائلات السعودية ، التي اعتادت التوجه إلى دبي ، ليس فقط في المناسبات والأعياد والاحتفالات ، بل حتى في عطلة نهاية الأسبوع. وتجد العائلات من دول مجلس التعاون الخليجي في دبي الوجهة الأولى للزيارة وقضاء أوقات عائلية غاية في المتعة ، تمزج بين قضاء عطلة مسلية وممتعة ، وبين التسوق وشراء كل ما يحتاجه الآباء والأبناء. ومن المتوقع أن يشهد حدث "العيد في دبي" هذا العام تزايدًا ملحوظًا في عدد الزوار من منطقة الخليج العربي ، مقارنةً بالعام الماضي ، خاصةً مع تمديد فترة الاحتفالات إلى 15 يومًا مليئة بالفرح والمرح والفعاليات ، التي تعكس بهجة العيد ومكانته الجميلة في النفوس. واعتاد سليمان المحيميد من السعودية زيارة دبي كل عام ؛ لأنها المكان المثالي والمفضل لديه ولدى العائلة ، وقال: " نأتي إلى دبي بشكل مستمر خلال العام ، وتابعنا في العام الماضي فعاليات " العيد في دبي " ، خاصةً تلك التي شهدتها مراكز التسوق ، حيث قضينا أوقاتًا سعيدة ، وأحببنا أن نكررها هذا العام بطريقة أخرى ". وتابع: " لا تبعد دبي مسافة طويلة عن السعودية ، والسفر إليها عبر البر أمر ممتع ، وهذا ما يشجعنا على المجيء كل عيد ، والمشاركة في الفعاليات التي أحبها أبنائي ، وهم يسألونني دومًا بعد انتهاء كل زيارة إذا كنا سنعود قريبًا ".