الطفل الوحيد أكثر عرضة للسمنة

 الطفل الوحيد أكثر عرضة للسمنة

الطفل الوحيد أكثر عرضة للسمنة

وجدت دراسة جديدة أن الأطفال الوحيدين هم أكثر عرضة للمعاناة من السمنة، وقال باحثون في جامعة غوتنبرغ السويدية إن الأطفال الوحيدين في سن بين عامين وتسعة أعوام، هم أكثر عرضة بنسبة تقارب 50% للمعاناة من الوزن الزائد. وقد لوحظت هذه النتيجة حتى بعد الأخذ بعين الاعتبار عوامل يمكن أن تؤثر على وزن الطفل بينها الجنس والوزن عند الولادة ووزن الأم، والفترة التي يمضيها الطفل باللعب ومشاهدة التلفاز. وقال الباحثون إن وحدة الطفل هي عامل خطر بحد ذاتها للإصابة بالوزن الزائد، وشملت الدراسة 12700 طفل من 8 دول أوروبية، بينها السويد وإيطاليا وألمانيا وأسبانيا.