الطائف عاصمة المصايف العربية 2013

أثار تاريخية

أثار تاريخية

مهرجان الورود

مهرجان الورود

من مهرجان الورود

من مهرجان الورود

من سباق الهجن

من سباق الهجن

من الأودية

من الأودية

من الأثار التاريخية

من الأثار التاريخية

من أثار الطائف - سد عكرمة

من أثار الطائف - سد عكرمة

جانب من المؤتمر الصحفي

جانب من المؤتمر الصحفي

الطبيعة في الطائف

الطبيعة في الطائف

التليفريك

التليفريك

اطلالة على الطائف

اطلالة على الطائف

احدى المنتجعات السياحية

احدى المنتجعات السياحية

وادي سيسد

وادي سيسد

الرياض – شروق هشام تعد محافظة الطائف عروس المصايف في المملكة العربية السعودية، حيث يقصدها السياح والمصطافون من جميع أنحاء العالم وخاصة دول الخليج العربي، لامتلاكها عوامل جذب سياحية متكاملة. فهي تتميز بموقعها الجغرافي، وطبيعتها الخلابة فالطائف يتوفر بها أكثر من 700 حديقة والعديد من المنتزهات الجميلة والمزارع والأودية التي تكتسي بغطاء نباتي جميل، بالإضافة إلى مقومات السياحة والجذب الأثرية، حيث يوجد بالطائف العديد من الحصون الأثرية والقلاع والأماكن التي لها طابع خاص في قلوب المواطنين، وكذلك إقامة العديد من المهرجانات والمعارض التي يشارك بها العديد من الدول الشقيقة. مقومات الطائف السياحية أهلتها للحصول على لقب عاصمة المصايف العربية لعام 2013، حيث أعلن رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد الفهيد، اختيار محافظة الطائف كأول عاصمة للمصايف العربية، وجاء ذلك خلال اللقاء الأخير في المنامة لوزراء السياحة العرب في دورته الـ12، حيث تفوقت الطائف على 5 دول عربية كانت مرشحة بعد تكامل ملف الطائف المقدم لترشيح وبإجماع من الدول العربية تم ترشيحها لهذا اللقب. وأشار رئيس المنظمة العربية للسياحة الى أنه لا محاباة أو مجاملة لأي مدينة عربية حيث هناك معايير صارمة ومقننة للاختيار، منها الأمن والاستقرار، البنية التحتية وسهولة الوصول لها ومنها، الموقع الاستراتيجي لمنطقة مكة المكرمة. وأوضح في مؤتمر صحافي عقده بفندق الطائف انتركونتيننتال بحضور محافظ الطائف فهد بن عبدالعزيز المعمر، أن الطائف شهدت خلال السنوات الماضية العديد من الاتفاقيات والمؤتمرات الدولية في مختلف المجالات، بالإضافة إلى المهرجانات الثقافية والسياحية ما يجسد مكانتها كوجهة سياحية إلى جانب ما تتمتع به من مقومات سياحية. وبين الفهيد أنه ستنفذ خلال صيف 2013 العديد من الفعاليات السياحية بمناسبة اختيار الطائف عاصمة للمصائف العربية، إضافة إلى عقد ورش عمل عن الجودة الشاملة للسياحة والتنافسية في المناشط السياحية، كما كشف أن المنظمة بصدد تنظيم ملتقى بالطائف في نهاية العام الحالي عن التنمية السياحية بمشاركة عدد من الدول العربية، وكذلك إقامة مهرجان للمأكولات الشعبية العربية، ومهرجان للورد بالشراكة مع تركيا، وعدد من المهرجانات التي تقام بشكل سنوي في المحافظة. من جانبه، نوه محافظ الطائف بالنجاحات التي حققتها البرامج والمهرجانات السياحية بالمحافظة خلال السنوات الماضية ما أسهم في إحداث نقلة نوعية متميزة في جميع الجوانب السياحية. وأشار إلى أن المحافظة تشهد على مدى العام أكثر من 8 مهرجانات ومنها "سوق عكاظ ومهرجان الورد الطائفي ومهرجان العسل ومهرجان الأكلات الشعبية ومهرجان الفواكه ومهرجان ربيع البهيتة" إلى جانب موسم سباقات نادي الفروسية بالمصيف وسباقات الهجن التي تنظمها وزارة الحرس الوطني ممثلة بإدارة المهرجان الوطني للتراث والثقافة. يُذكر أن اللجنة العامة للتنشيط السياحي بمحافظة الطائف قد أنهت كافة الاستعدادات لاستقبال المصطافين خلال الصيف، حيث سيتضمن مهرجان الطائف لصيف هذا العام الكثير من الفعاليات المتنوعة التي روعي فيها تلبية حاجات ورغبات المصطافين بمختلف فئاتهم العمرية مع التركيز على البرامج الموجهة للطفل والأسرة. وتشهد الطائف تدفقا سياحيا مرتفعا هذه الأيام حيث سجلت جميع دور الإيواء السياحي حجوزات مرتفعة، بينما شرعت كافة المتنزهات ومدن الألعاب والمراكز التجارية والمواقع السياحية في الشفا والهدا في تشغيل المرافق الخدمية بكثافة وسط توقعات بموسم سياحي نشط، وسجلت الرحلات الجوية إلى الطائف حجوزات كاملة، كما زادت حركة المرور في طرق السيل الكبير والهدا والشفا والجنوب وطريق المطار.