الضغط الاجتماعي يسبب سرطان الثدي

قام باحثون برئاسة الدكتورة مارثا كوزين أستاذ الطب في جامعة شيكاغو الاميركية، بدراسة أثبتت أن التعرض للضغط الاجتماعي في وقت مبكر من الحياة قد يفاقم مخاطر الإصابة بسرطان الثدي. وقال الباحثون: "قد تترافق بعض أشكال التعرض للتوتر مع زيادة خطر أنواع معينة من سرطان الثدي، لكن آليات ربط الأحياء بالضغط الاجتماعي للسرطان كان من الصعب التعرف عليها". ووفقا للباحثين فقد تظهر إشارات كيميائية صادرة عن الخلايا الدهنية في الغدة الثديية لتوفير وجود صلة حاسمة بين التعرض للضغوطات الاجتماعية في وقت مبكر من الحياة، والتطور اللاحق لسرطان الثدي. وذكرت كوزين: "لقد وجدنا أن التعرض للإجهاد من العزلة الاجتماعية يؤدي إلى إعادة برمجة الجينات في الخلايا الدهنية في الغدد الثديية، ثم هذه الخلايا الدهنية تفرز المواد التي تسبب القريبة الخلايا الظهارية قبل السرطانية على التكاثر بسرعة أكبر، والإسراع في تطوير سرطان الثدي". ونشر الباحثون نتائج بحثهم في العدد الصادر في يوليو2013 من مجلة أبحاث السرطان و الوقاية منها Cancer Prevention Research.