الصحف العالمية تتداول دعوة التحرُّش بالكاشيرات السعوديات

صحيفة فاينانشيال تايمز

صحيفة فاينانشيال تايمز

فاينانشيال تايمز

فاينانشيال تايمز

كاشيرات سعوديات

كاشيرات سعوديات

الرياض – شروق هشام يبدو أن الصحف العالمية تهتم بمتابعة الأحداث الدائرة في المجتمع السعودي، فالعديد من الأحداث والنقاشات السعودية يتم تداولها على الصفحات العالمية، وبعضها ينتقل أيضاَ إلى وسائل الإعلام كالإذاعات، فقد وصلت إلى الصحف العالمية، دعوة كاتبٍ سعودي، إلى "التحرُّش" بالنساء العاملات في المحال التجارية (الكاشيرات)، بهدف "إثناء السعوديات عن العمل" و"إجبارهن على البقاء في المنازل". وحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، تناولت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية، الجدل الدائر في السعودية بشأن دعوة للتحرُّش بالعاملات في المتاجر، كما أشارت الصحيفة إلى إن الكاتب السعودي عبد الله محمد الداوود، دعا متابعيه على موقع تويتر، إلى "التحرُّش" بالنساء العاملات في المحال التجارية. وأفادت الصحيفة بأن الداوود أثار جدلاً حاداً على "تويتر" بعد أن دعا عبر "هاشتاغ" إلى التحرُّش بالعاملات المسؤولات عن تحصيل النقود من المشترين في المتاجر، بهدف "إثناء السعوديات عن العمل" و"إجبارهن على البقاء في المنازل"، كما أشارت إلى أن دعوة الداوود لاقت تأييداً من البعض، والبعض الآخر عارضها باعتبارها "تتنافى مع الإسلام وتسيء له". واعتبرت الصحيفة أن الدعوة تأتي في إطار "رد بعض المتشدّدين على الدعوة للإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية". وحسب الصحيفة: دفعت الحكومة السعودية في أواخر عام 2011، بنحو نصف مليون شخص، بينهم عددٌ محدودٌ، ولكنه غير مسبوقٍ من النساء، إلى سوق العمل، في محاولةٍ لتشجيع القطاعات غير النفطية في الاقتصاد. وتزعم الصحيفة أن "المعركة" الدائرة على "تويتر" تشير إلى أن القضايا السياسية والاجتماعية المهمة في السعودية يجري نقاشها في الفضاء الإلكتروني أكثر من أرض الواقع.