عالجي جفاف المهبل بتناول هذه الأطعمة

الأطعمة المحتوية على أحماض أوميغا 3 تساعد في علاج جفاف المهبل

الأطعمة المحتوية على أحماض أوميغا 3 تساعد في علاج جفاف المهبل

زيادة شرب الماء يومياً

زيادة شرب الماء يومياً

تعاني معظم السيدات من مشكلة الجفاف المهبلي خاصةً عند الإقتراب من سن اليأس

تعاني معظم السيدات من مشكلة الجفاف المهبلي خاصةً عند الإقتراب من سن اليأس

جفاف المهبل هو مشكلةٌ طبيعية عند معظم النساء خاصةً اللواتي يقتربنَ من سن اليأس لكنها مشكلة مرضية في سن الشباب. أسبابها عديدة، منها عدم انتظام الهرمونات وتحديدًا هرمون الإستروجين، وبينما تهمل العديد من النساء المشكلة إلا أن الجفاف المهبلي يمكن أن يسبّب التقرّح، والحكّة، والشعور بالحرقة، بالإضافة إلى عدم الشعور باللذة الجنسية. 
 
تعتمد معظم العلاجات الدوائية على ترطيب المكان أو على هرمون الاستروجين موضعيًا أو فمويًا. ويوصي المختصون بترطيب المكان أثناء العلاقة الحميمة وزيادة فترة المداعبة، لكن يمكن أيضاً معالجة الجفاف المهبلي بإدخال بعض التغييرات على الحمية الغذائية.
 
الأطعمة المساعدة على علاج الجفاف المهبلي 
يُنصح بتناول الأطعمة والمشروبات التي تساعد في زيادة إفراز هرمون الإستروجين بخاصةً للسيدات اللواتي تجاوزنَ الخامسة والأربعين من العمر.
 
من هذه الأطعمة:
- الأسماك الدهنية والسردين والتونة المحتوية على أحماض أوميغا 3.
- بذور السمسم، وبذور عباد الشمس.
- الأطعمة المحتوية على مادة الإيسوفلافون والتي تساعد في تنظيم مستويات هرمون الإستروجين. مثل بذور الكتان والبقوليات وفول الصويا وحليب الصويا وأصناف التوت والكرز والمكسَرات كاللوز والكاجو والجوز والتفاح والبندق والتوفو. 
- الفواكه المجفَفة لأنها تساعد على توازن الهرمون في الجسم.
- الخميرة من أفضل الأصناف التي تساعد على التوازن الهرموني بسبب احتوائه على فيتامين "بي" المركَب.
- تناول وجبات طعام متوازنة صحية وقليلة السكر لمنع الجفاف.
- زيادة الحصة اليومية من الماء لمساعدة أنسجة المهبل على البقاء رطبةً. 
- ممارسة الرياضة يحفَز المبيض على إفراز الهرمون أيضًا.
 
تحذيرات
 لا بد من استشارة الطبيب المعالج في حال تفاقم المشكلة، فهو الأفضل لتقديم التوصيات والنصائح بخصوص الأدوية والمأكولات الواجب تناولها. وتُنصح النساء المصابات بسرطان الثدي باستشارة الطبيب قبل تناول منتجات الصويا لأن الإستروجين يمكن أن يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.
 
كما قد يؤشر جفاف المهبل لمشاكل معينة مثل سن اليأس والسكري والخلل في توازن الهرمونات، وعليه ننصح دوماً باستشارة الطبيب المختص لمعرفة مصدر المشكلة وعلاجها لاقاً.