الصبوحة... حكاية أسطورة من الزمن الجميل

الفنانة صباح

الفنانة صباح

الفنانة صباح من اشهرنجوم لبنان

الفنانة صباح من اشهرنجوم لبنان

الفنانة صباح كانت تحب الحياة دوما

الفنانة صباح كانت تحب الحياة دوما

صباح لقبت بالشحرورة

صباح لقبت بالشحرورة

الفنانة صباح

الفنانة صباح

الفنانة صباح

الفنانة صباح

الفنانة صباح

الفنانة صباح

الفنانة صباح في صباها

الفنانة صباح في صباها

الفنانة صباح

الفنانة صباح

يحسدها الكثير على الشهرة ونعمة العمر التي منحها إياهما الله، حتى وصل بالبعض الى فبركة شائعات عن وفاتها خلال الأشهر الأخيرة، إلا ان إرادة الحياة لـ"الصبوحة" او "الشحرورة" كانت دوما بالمرصاد أمام هؤلاء المغرضين بحق فنانة لبنانية تعتبر "أيقونة" للفن ورمزا من رموز لبنان الشامخة.

"جانيت فغالي" وهو الإسم الحقيقي للفنانة صباح، ولدت عام 1927، أي تخطت الـ86 سنة، وقد انطلقت بدايتها الفنية من بلدها الأم لبنان الى ان لفتت انتباه المنتجة السينمائية اللبنانية الأصل آسيا داغر التي اصطحبتها الى مصر برفقه والدها ووالدتها، ومن هناك بدأ صيت الشابة الصغيرة الشقراء يلمع في عالم التمثيل والغناء.

زيجات الصبوحة

اشتهرت "الشحرورة" بكثرة زيجاتها، إذ وصل عدد أزواجها إلى حوالي تسعة وهم: نجيب شماس (والد ابنها الدكتور صباح شماس)، وقضت معه خمس سنوات؛ خالد بن سعود بن عبد العزيز آل سعود، قضت معه عدة أشهر وحصل الطلاق بسبب ضغط من عائلته لتطليقه منها؛ أنور منسي (عازف كمان مصري ووالد ابنتها هويدا)، وقضت معه أربع سنوات؛ أحمد فراج (مذيع مصري)، وقضت معه ثلاث سنوات؛ الفنان رشدي أباظة، وقضت معه خمسة أشهر؛ الفنان يوسف شعبان واستمر الزواج شهرا واحدا؛ النائب يوسف حمود، وقضت معه سنتان؛ الفنان وسيم طبارة، وقضت معه أربع سنوات؛ الفنان فادي لبنان، وقضت معه سبع عشرة سنة. وقد انتشرت شائعة بعد طلاقها من فادي لبنان أنها تريد الزواج بملك جمال لبنان عمر محيو وكان عمره 25 سنه، وتبين إنها كانت تساعده على الدخول إلى المعترك الفني واختلقت قصة الحب والزواج وحاولت مساعدته فنيًا، وقد أنكرت هذه الإشاعة وقالت "لو كنت أصغر بقليل لتزوجته". كما قيل أيضًا إنها كانت ستتزوج من الفنان جوزيف غريب وهو حلاقها الخاص.

وفي أكثر من حديث صحافي لها، قالت صباح أن أغلبية أزواجها كانوا يستغلون شهرتها وثروتها لمصالحهم، قائلة أنهم يسمونها "مدام بنك" لأنها تنفق المال من غير تفكير على من تحب. وتشتهر الصبوحة بحبها للجمال وللأزياء طوال مسيرتها الفنية، حتى انها تقول "أتمنى أنني إذا خسرت ثروتي الا أخسر جمالي وأناقتي". وفي عام 2011، عرض مسلسل يروي قصة حياتها اسمه "الشحرورة" وبث في رمضان عام 2011 وجسدت الفنانة اللبنانية كارول سماحة دورها، حيث تعتبر الفنانة العربية الأولى التي يتم تجسيد سيرة حياتها وهي على قيد الحياة.

رصيد فني عريق

شاركت الصبوحة في السينما المصرية، ولها عدد كبير من الأفلام التي تعتبر هي إحدى نجماتها، ذلك بالإضافة لعدد كبير من الأغنيات. ففي مشوارها الفني، تملك صباح رصيد 83 فيلما بين مصري ولبناني، و27 مسرحية لبنانية، ومايزيد عن 3000 أغنية باللهجتين المصرية واللبنانية. وتعتبر ثاني فنانة عربية بعد أم كلثوم في أواخر الستينات تغني على مسرح الأولمبيا في باريس مع فرقة روميو لحود الاستعراضية وذلك في منتصف سبعينيات القرن العشرين، كما وقفت على مسارح عالمية أخرى كأرناغري في نيويورك ودار الأوبرا في سيدني، وقصر الفنون في بلجيكا وقاعة ألبرت هول بلندن، وكذلك على مسارح لاس فيغاس وغيرها.

كما شاركت في الكثير من المهرجانات أمثال: بعلبك، جبيل، بيت الدين. ومن المسرحيات التي قدمتها: موسم العز، من أعمال الرحابنة - بعلبك (1960)؛ دواليب الهوا، من أعمال الرحابنة - بعلبك (1965)؛ القلعة، من أعمال الرحابنة – بعلبك؛ ست الكل، من أعمال زوجها الفنان وسيم طبارة (1973). أما كنز الأسطورة، فكانت آخر مسرحياتها وكان إلى جانبها بالمسرحية الفنان جوزف عازار وزوجها السابق فادي لبنان والفكاهي كريم أبو شقرا وورد الخال والأمير الصغير. آخر أعمالها هي أغنية "يانا يانا"، والتي سبق لها تقديمها، إلا أنها عادت وقدمتها بتوزيع موسيقي جديد وشاركت معها الغناء الفنانة اللبنانية رولا سعد.