الشيخ شخبوط بن نهيان فارس في موناكو

الشيخ شخبوط بن نهيان فارس في موناكو

الشيخ شخبوط بن نهيان فارس في موناكو

الشيخ شخبوط بن نهيان فارس في موناكو

الشيخ شخبوط بن نهيان فارس في موناكو

الشيخ شخبوط بن نهيان فارس في موناكو

الشيخ شخبوط بن نهيان فارس في موناكو

الشيخ شخبوط بن نهيان فارس في موناكو

الشيخ شخبوط بن نهيان فارس في موناكو

الشيخ شخبوط بن نهيان فارس في موناكو

الشيخ شخبوط بن نهيان فارس في موناكو

الشيخ شخبوط بن نهيان فارس في موناكو

الشيخ شخبوط بن نهيان فارس في موناكو

انطلقت المباراة الدرامية التي رعاها تشارلوت كازيراجي، الرئيس الفخري لنادي مونت كارلو الدولي لقفز الحواجز بمشاركة 15 فريقاً من الفرسان الهواة والمحترفين الذين وحّدوا جهودهم لخوض سباق سريع وصاخب حتى النصر واقتسام الجائزة الاولى. وتتشرّف دار جيجر-لوكولتر بأنه تمّ تمثيلها بالفارس الإماراتي القائد الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان فيما سجّلت هذه المباراة مشاركة تشارلوت كازيراجي، راعي هذا الحدث، إلى جانب متصدّرة الترتيب العام للجولة العالمية، الاسترالية ادوينا ألكسندر، وهي صديقة قديمة العهد لدار جيجر-لوكولتر. وتميّز هذا الحدث الرياضي بحضور شخصيات رفيعة المستوى فحضر أمير موناكو ألبير الثاني المباراة  التي قدّمت للحضور دراما رياضية رائعة والكثير من الهزائم غير المتوقعة مع نخبة من أفضل الفرسان في العالم أطاح بهم وافدون جدد إلى الجلوبال تشامبيونز تور مثيرون للاعجاب فيما سلّمت أميرة موناكو كارولينا الكأس للفائز في جولة جيجر-لوكولتر لقفز الحواجز، الفريق Masoni SpA. وفي الختام، تسلّم الفارس الفرنسي كيفن ستوت بعد أن حقّق نصراً رائعاً في جولة القفز العالمية للحواجز في موناكو الجائزة من ايزابيل جيرفيه، مديرة العلاقات العامة الدولية في جيجر-لوكولتر، التي قلّدته ساعة من طراز  Grande Reverso Ultra Thin Tribute to 1931. هذا وتفتخر دار جيجر-لوكولتر في كونها الشريك الرسمي والميقاتي في نهائيات بطولة العالم لقفز الحواجز التي ستقام في العاصمة أبو ظبي في نوفمبر.