الشيخة منال بنت محمد تفتتح يوم السيدات بمعرض آرت دبي 2013

الشيخة فاطمة بنت منصور بن زايد

الشيخة فاطمة بنت منصور بن زايد

الشيخ محمد بن منصور بن زايد

الشيخ محمد بن منصور بن زايد

الشيخ حمدان بن منصور بن زايد

الشيخ حمدان بن منصور بن زايد

الشيخة فاطمة والشيخ محمد بن منصوربن زايد

الشيخة فاطمة والشيخ محمد بن منصوربن زايد

افتتحت الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، حرم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، فعاليات يوم السيدات في معرض "آرت دبي 2013". ورافقها خلال الافتتاح أنجالها، الشيخة فاطمة بنت منصور بن زايد آل نهيان والشيخ محمد بن منصور بن زايد آل نهيان، والشيخ حمدان بن منصور بن زايد آل نهيان، ومنى غانم المري، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، ونخبة من سيدات المجتمع وجمع من الفنانات والمهتمات بشؤون الفن. ويشهد المعرض في دورته السابعة مشاركة 75 صالة فنية من الشرق الأوسط وآسيا وغرب أفريقيا إضافة إلى مشاركة بارزة من الدول الأوروبية والأميركية ليبلغ إجمالي عدد الدول المشاركة 29 دولة، ومشاركة ما يزيد عن 500 فنان وتعد دورة العام الأكثر نجاحا في تاريخ آرت دبي. وبهذه المناسبة قالت الشيخة: "تتواصل التظاهرات الفنية في دبي لتؤكد في كل وقت التفوق الحضاري والازدهار الثقافي الذي تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة بفضل الرؤية المستقبلية التي تمتلكها قيادتنا الرشيدة. وها نحن نشهد من خلال معرض آرت دبي وفي عامه السابع أحدث صور الفن المعاصر والتي تشكل نموذجاً إبداعياً يحتذى به". ودشنت أولى فعاليات "برنامج الشيخة منال للرسامين الصغار" بمشاركة أنجالها الشيخة فاطمة والشيخ محمد والشيخ حمدان، وهو برنامج مخصص للأطفال، يهدف إلى دعم ثقافة الطفل في دولة الإمارات العربية المتحدة عن طريق إظهار الميول الفنية المتميزة عنده، وتعزيز موهبته وتطوير قدراته. ويضم البرنامج مجموعة من ورش العمل والجولات الاستكشافية الفنية المخصصة للصغار الذين تتراوح أعمارهم ما بين 3 و14 عاماً، ويندرج هذا البرنامج ضمن منصة الفن التثقيفي للأطفال والتي هي من المشاريع غير الربحية للمعرض. وعن "برنامج الشيخة منال للرسامين الصغار"، أكدت اإن تنمية القدرات الإبداعية لدى الأطفال والطلاب عن طريق البرامج التدريبية والفنية المختلفة، تعزز من مواهب هذه الشريحة المهمة في المجتمع، لأنهم ثروة قومية يتوجب علينا العناية بها ورعايتها على مختلف المستويات". وقامت بجولة في أرجاء المعرض، فقد زارت صالة العرض الخاصة بأعمال الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، في فن التصوير الضوئي، والتي التقطها بعدسته خلال رحلاته وأعربت عن سعادتها بما شاهدته من إبداع فني ثري يبرهن مدى احترافية سموه لهذا الفن. وخلال جولتها في قاعات المعرض اطلعت على أبرز الأعمال الفنية العالمية التي أبدعها فنانون من دولة الإمارات العربية المتحدة ودول عربية وأجنبية. كما اطلعت على الأعمال الفائزة بجائزة "أبراج كابيتال" الفنية وأعمال فنانين من منطقة غرب أفريقيا من خلال قسم ماركر. وزارت جناح "كارتييه" للمجوهرات بتصميمه المستوحى من أسلوب العمارة الباريسية. كما زارت الشيخة منال أيضاً منصة جائزة الشيخة منال للفنانين الشباب، والتي تأتي في إطار دعمها ومساندتها للمواهب الفنية الشابة من مواطنين ومقيمين في دولة الإمارات، واطلعت على الأعمال الفائزة في 2012، معربة عن ارتياحها بمستوى الأعمال المشاركة وتنوعها. وأشادت الشيخة منال بنجاح معرض آرت دبي وأثنت على الجهود المبذولة في هذه التظاهرة الثقافية التي تسهم بشكل مباشر في دعم الحركة الثقافية والفنية وتعزيز التواصل الإنساني والحضاري بين الثقافات. يذكر أن للشيخة منال بنت محمد دور قيادي في دعم الفنون الجميلة ونشر ثقافتها على صعيد دولة الإمارات لكونها فنانة ذات رؤى مستقبلية. لطالما سعت إلى الأخذ بأيدي المواهب الإبداعية الشابة وتسليط الضوء عليها في المجتمع المحلي والمحافل الدولية. لقد كانت وما تزال خير داعم لمشاريع الثقافة والفن التي تركز على فئة الشباب في مجتمعنا وخير دليل على ذلك رعايته التي أسست عددا من المشاريع المهمة كجائزة الشيخة منال للفنانين الشباب، برنامج الشيخة منال للتبادل الثقافي، والمشاركة في العديد من معارض الفن العالمية الكبرى كمعرض "الفن من أجل السلام" بتنظيم سيتي آرت، ومعرض المرآة العاكسة تحت عنوان "تمكين المرأة" والذي أقيم في مقر الأمم المتحدة بنيويورك ومشروع "نومادز بوكس" وهو عبارة عن معرض فني متنقل موجود ضمن صندوق شحن. وفي عام 2009 تقلدت الشيخة منال جائزة "البساطة الملكية" من مؤسسة "سيتي آرت" العالمية، كما تم تكريمها ولثلاثة أعوام متتالية في 2010 و2011 و 2012 من قبل جائزة الشيخ محمد بن راشد لداعمي الفنون، وذلك تقديراً لدورها والتزامها بدعم وتنمية المواهب الفنية والثقافية في دولة الإمارات.