الشعب المصري يريد... داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

داليا السعدني

إعداد: عمرو رضا رغم أن المرأة تحظى حتى الآن بأربعة ترشيحات لمناصب وزارية في الحكومة المصرية المقبلة إلا أن المهندسة المعمارية ومصممة الأثاث الشابة داليا السعدني حظيت بالاهتمام الأكبر على مواقع التواصل الاجتماعي باعتبارها أكثر المرشحات للمنصب الوزاري جمالا وشبابا. هذا ما لم يعتده الشباب المصري اذ كانت مقاعد النساء في الحكومات المصرية المتعاقبة تذهب دوما لمن هن فوق الستين. المفارقة أن أكثر من توقف أمام جمال وشباب الوزيرة المنتظرة كانت الفتيات المصريات، بينما سارع الشباب الى البحث عن السيرة الذاتية للمهندسة المغمورة محليا رغم إنها تعد واحدة من أشهر 100 مهندس معماري حول العالم، في مجالي العمارة والتصميم، حيث احتلت المركز الـ 72 على اللائحة. يذكر أن المهندسة داليا السعدني تخرجت من كلية الهندسة جامعة الإسكندرية المصرية، واستكملت دراستها العليا في إيطاليا، ثم عادت إلى مصر، لإنشاء شركة مقاولات، وبعدها اتجهت إلى أعمال التصميم الداخلي، ثم تصميم الأثاث بشكل حديث يمزج بين التراث والمعاصرة، وهو ما ساعدها على نيل جائزة التصميم "ديزين أورد" الإيطالية العالمية الرفيعة، عن تصميمها لمنضدة من وحي وابور الجاز المصري. وفى عام 2013 فازت بثلاث جوائز في مجالات العمارة والتصميم الداخلي وتصميم الأثاث.