السيدة الاولى في عرض علاجي بالدراما

السيدة الاولى في عرض علاجي بالدراما

السيدة الاولى في عرض علاجي بالدراما

السيدة الاولى في عرض علاجي بالدراما

السيدة الاولى في عرض علاجي بالدراما

السيدة الاولى في عرض علاجي بالدراما

السيدة الاولى في عرض علاجي بالدراما

حضرت اللبنانية الأولى السيدة وفاء سليمان العرض المسرحي «شهرزاد في بعبدا» للمخرجة والممثلة زينة دكاش في قاعة The Venue في أسواق بيروت، ضمن برنامج العلاج بالدراما المتخصصة فيه المخرجة. وشارك في المسرحية عدد من النساء هن نزيلات سجن بعبدا منذ سنوات أو أشهر ينفذن العقوبة إلى تطلبتها جريمتهن، أو هن في الإقامة الجبرية فيه كون الأحكام في حقهن لم تصدر بعد.

وحضر الحفل الى جانب السيدة الأولى مدير عام شركة Solidaire السيد منير الدويدي وعقيلته، الوزيرة السابقة منى عفيش، وعدد من الشخصيات الاجتماعية والأمنية.

بداية النشيد الوطني اللبناني وكلمة  ترحيب للسيدة زينة دكاش عرّفت في خلالها عن مشروع       "العلاج بالدراما خلف القضبان" الذي تنفّذه جمعية Catharsis  (المركز اللبناني للعلاج بالدراما) بدعم من مؤسسة دروسوس السويسرية وبالتعاون مع وزارة الداخلية والبلديات ووزارة. كذلك شكرت المخرجة السيدة الأولى وشركة سوليدير لدعمهم المستمر.

وقبل مغادرتها أثنت السيدة سليمان على المسرحية وعلى عمل السيدة دكاش مشددة على أهمية  قطاعات الخدمة الوطنية  التي هي مترابطة، "أكان في مجال التربية أو التنمية أو العدالة، وتشارك فيها الدولة بشكل أساسي وكل فرد معني برفعة بلاده وعزتها." وأضافت السيدة سليمان أن "من هذا المنظار زينا دكاش تقوم بجهد وطني مميز، اذ أنها تدفع باتجاه التقدم والاصلاح، وبخاصة في مجال تحسين أوضاع المرأة والأسرة والشبيبة، اضافة لأوضاع

السجون، وذلك من طريق المسرح، كتعبير عن الذات وكمقاربة علاجية جديدة ومبتكرة ومحفزة لجميع المعنيين." وهنأت السيدة سليمان زينة دكاش على "التزامها وعلى ديناميتها ووطنيتها وذكائها ومقدرتها على تحريك القلوب والنفوس وتنشيط الهمم".

وفي ختام العرض قدمت احدى السجينات السابقات باقة من الزهر الى السيدة سليمان.