السعودية تتصدر دول الخليج في التدفق السياحي على سويسرا

Bern Air view

Bern Air view

Engadin St.Moritz View summer

Engadin St.Moritz View summer

Jungfrau Region First_First Flyer

Jungfrau Region First_First Flyer

Pilatus Railways

Pilatus Railways

Ticino Brissago

Ticino Brissago

Victoria Jungfrau Collection Hotel Luzern

Victoria Jungfrau Collection Hotel Luzern

في إطار الجولة الخليجية التي يقوم بها وفد هيئة السياحة السويسرية وعدد من ممثلي مختلف القطاعات السياحية في سويسرا المكون من 40 شركة سياحية وفنادق سويسرية شهيرة خلال الفترة من 9 حتى 14 فبراير 2013، سيلتقي الوفد بممثلي شركات السياحة والسفر في دول مجلس التعاون الخليجي في إطار ورشة عمل تنظمها الهيئة بعنوان "تجربة السفر إلى سويسرا- دول مجلس التعاون الخليجي 2013". وستزور 3 وفود سويسرية المدن الخليجية التالية: جدة، الدمام، البحرين، الرياض، القصيم، الدوحة، مسقط، دبي، الرياض وأبو ظبي لبحث سبل التعاون المشتركة التي من شأنها زيادة عدد السائحين الخليجيين إلى سويسرا. وتشير الإحصائيات التي نشرتها الهيئة إلى أن المملكة العربية السعودية مازالت تتصدر المرتبة الأولى خليجياً من حيث عدد السياح القادمين منها إلى سويسرا، إذ زارها خلال الفترة من يناير حتى نوفمبر 2012 نحو 62.384 سائحاً، قضوا 192.742 ليلة سياحية. وجاءت الإمارات العربية المتحدة بالمرتبة الثانية بعدد السياح القادمين منها إلى سويسرا حيث زارها خلال الفترة من يناير حتى نوفمبر 2012 حوالي 56.545 سائحاً، حجزوا 158.939 ليلة سياحية. أما دولة قطر فجاء عدد زوارها في المرتبة الرابعة لنفس الفترة حيث زار سويسرا حوالي 16.137 سائحاً، حجزوا فيها 50.831 ليلة سياحية. و تشير الإحصائيات الخاصة بعام 2012 إلى ارتفاع نسبة السياح الخليجيين القادمين عموماً بحوالي 31.0% (165.992 سـائح) بإجمالي 492.832 ليلة سياحية. المواطن الخليجي يحتل المرتبة الأولى عالمياً في مستوى الإنفاق اليومي في سويسرا وتوضح الإحصائيات أنه بالإضافة إلى ارتفاع عدد السياح الخليجيين فإن المواطن الخليجي عموماً ينفق 500 فرنكا سويسريا (530 دولارا أميركيا) في اليوم الواحد وبهذا يحتل مواطنو دول المجلس، المرتبة الأولى من حيث مستوى الإنفاق اليومي على مستوى سياح العالم. وهذا النمو المتواصل في أعداد السياح القادمين إلى سويسرا من دول الخليج، رفع من التزام هيئة السياحة السويسرية تجاه سوق السياحة الخليجي مما أدى إلى زيادة أنشطتها في دول مجلس التعاون الخليجي من خلال مكتبها الإقليمي في دبي والذي يواصل مسيرة عمله منذ عام 2003. وينظر شركاء هيئة السياحة السويسرية إلى أهمية السوق الخليجية، كما يسعى هؤلاء الشركاء بشكل مستمر إلى تقديم العروض السياحية المتجددة التي تطمح إلى كسب تشجيع السوق السياحية الخليجية. وأهم الشركاء هي: جنيف، منطقة بحيرة جنيف، فإليه، جشتاد، لوسيرن، انترلاكن، زيوريخ، تيشينو، بيرن، سانت موريتز، نظام السفر السويسري، ساعات ومجوهرات بوخرير، سويس هيلث، الخطوط الجوية الدولية السويسرية. ولضمان معايير عالية من الراحة للمسافرين تم إطلاق موقع على الانترنت لسهولة الحجز من خلال قاعدة بيانات لمعظم الفنادق السويسرية، وتذاكر القطارات تسهل حركة السفر من كافة أنحاء العالم من وإلى كافة مدن سويسرا. والى جانب الفنادق هناك العديد من الشقق الفندقية في سويسرا التي تجعل منها مكانا ملائما لقضاء أوقات الفراغ وزيارة للشركات في مجموعات سياحية بأسعار تنافسية لقضاء العطلات العائلية، كما هناك فرصة كبيرة للمسافرين الشبان، الذين يقضون شهر العسل، والاسترخاء في جو هادئ ورومانسي نادراً ما تجد مثيلا له في أي بقعة أخرى في العالم. وحتى المصطافين الراغبين في الرياضة وممارسة رياضة المشي سيجدون أماكن مخصصة لممارسة هواياتهم. يُذكر أن عائدات السياحة تحتل المرتبة الرابعة في سويسرا، بعد الصناعات الكيماوية والمعدنية وصناعة الساعات الفاخرة. حيث أن الدخل الإجمالي للسياحة في سويسرا يبلغ حوالي 15.6 مليار فرنك سويسري.