السعوديات وبرنامج The X Factor

أعضاء لجنة التحكيم

أعضاء لجنة التحكيم

حماس أعضاء اللجنة

حماس أعضاء اللجنة

شعار البرنامج

شعار البرنامج

لجنة التحكيم

لجنة التحكيم

نقاش أعضاء اللجنة

نقاش أعضاء اللجنة

الرياض – شروق هشام برنامج The X Factor الذي حقق نجاحاً ساحقاً فى 40 دولة حول العالم ويعد أحد أشهر برامج الترفيه وأكثرها انتشارا عالمياً، انطلق الآن بنسخته العربية الجديدة عبر قنوات روتانا خليجية وmtv وcbc، ويشارك في لجنة تحكيم البرنامج نخبة من النجوم المميزين وهم "إليسا"، "وائل كفوري"، "كارول سماحة" و"حسين الجسمي"، حيث سيقوم كل نجم منهم بمواجهة الآخر من خلال المواهب التي سيضمّها إلى فريقه، لإيصال رابح واحد في نهاية البرنامج، علماَ بأن هذا البرنامج كان نقطة انطلاق لعدد كبير من كبار النجوم العالمين مثل "ليونا لويس" وفريق "وان داريكشن" الغنائي. حظي البرنامج بنسبة مشاهدة كبيرة في العالم العربي منذ انطلاق حلقاته الأولى، فهل يا ترى نال البرنامج استحسان السعوديات؟ "هي" سألت بعض الفتيات السعوديات عن رأيهن فكانت اجاباتهن كما يلي: عند سؤال "هند" وهي سكرتيرة تنفيذية في احدى الشركات قالت: أنا أعشق النجوم الممثلين للجنة التحكيم في البرنامج بدون استثناء، ولقد بدا واضحاً منذ الحلقة الأولى للبرنامج على لجنة التحكيم التناغم والإتفاق كثيرا، لدرجة أنه لم يكن هناك تفاوت بالآراء، بالاضافة إلى روح الفكاهة التي تغلف البرنامج فمثلا استمتعت كثيرا عندما قرر وائل كفوري مغادرة الحلقة ممتعضاً لكنه في النهاية كان مقلبا بكارول سماحة". أما "ناديا" وهي مصممة غرافيك قالت: "لاحظت تفاوت المواهب بين الجيد والسيء حيث غابت المواهب الخارقة، حتى أن معظم المتسابقين الذين حصلوا على موافقة لجنة التحكيم للإنتقال للمرحلة الثانية لم تكن مواهبهم مميزة، وكان على المعنيين الإصرار على تضمين الانطلاقة مواهب أكثر تميّزا لجذب الأنظار أكثر". وعند سؤال "نوف" وهي مراقبة ادارية فقد أبدت اعجابها في البرنامج خاصة أنه يتميّز عن غيره من برامج إكتشاف المواهب، باحتضانه لكل المواهب الموسيقية في جميع مراحل العمر من خلال الفئات الأربعة المختلفة، حيث تتنوع الفئات الثلاثة التي تتعلق بالعمر(فئة تحت الـ25 من الشباب وتحت الـ25 من الفتيات وفوق الـ 25 من الجنسين) أما الفئة الرابعة الخاصة بالفرق الغنائية فهي ذات طابع مميز. أما "سناء" وهي طالبة جامعية فقد قالت: "البرنامج رائع خاصة بوجود فنان قدير مثل حسين الجسمى ولقد اتضحت نجوميته عندما قال للمتسابقين: "أريد ممن يرغب بإقناعي بموهبته أن يفعل ذلك على المسرح، عليه أن يبهرني وقرارى هو رأيي الشخصي لكنه مسؤولية لأني لا أنوي أن أظلم أصحاب الأصوات الجميلة". وعند سؤال "عبير" وهي معلمة لغة انكليزية قالت: "أتابع البرنامج من أجل الفنانة الرائعة إليسا فهي تتمتع بشخصية فذة ومميزة بالاضافة إلى هدوء منقطع النظير، وليس أكبر من دليل على ذلك عندما احتفظت بهدوئها بالرغم من محاولة متسابقة جزائرية في احدى الحلقات إحراجها عندما قالت إن صوتها أحلى من إليسا، ولم تتقبل محاولة إليسا التخفيف عنها بعد أن رفضتها لجنة التحكيم، بل احتدت عليها وعندما سأل وائل كفورى إليسا "شو الموضوع"، اكتفت إليسا بالرد وبكل ثقة "ما بعرف يمكن بتكرهني".