كيف تقضي السعوديات أوقات فراغهن؟

الرياض – شروق هشام عندما تنتهي ساعات الدوام اليومية سواءً ساعات العمل أو الساعات الدراسية، نبدأ الوقت الأهم خلال اليوم "أوقات الفراغ" التي يجب استغلالها كما يجب. فالعديد من السيدات تستغل هذه الأوقات في أمور مفيدة ومثمرة كالنشاطات الترفيهية وممارسة الهوايات والتفاعل الاجتماعي، والعديد منهن ينظمن الوقت بما يفيد في صقل الشخصية وتأكيد الذات، وينمي المواهب ويُظهر القدرات اذ ان وقت الفراغ نعمة عندما نعرف كيف نقضيه لكن عند البعض الأخر قد يكون نقمة لأنه لا يعرف كيف يقضيه فيمضي من دون فائدة حقيقية. فهل السعوديات يستثمرن هذه الأوقات؟ وكيف يقضين أوقات فراغهن؟ "هي" التقت ببعض الفتيات لتعرف كيف يقضين أوقاتهن بعد الدوام، فكانت ردودهن كما يلي: قالت "نوف" وهي طالبة جامعية، "أنا من هواة الكمبيوتر وأحب التعامل معه وأحرص أثناء أوقات فراغي على أن أطور نفسي عن طريق التمرن من خلال أخذ دورات في الكتابة السريعة وأخطط لكي أتفق مع أحدى المكتبات أو مراكز كتابة البحوث عندما أتمكن من ذلك لكي أتعاون معهم". أما "ريم" وهي موظفة تسويق فقالت : "أنا أمتلك أسلوباً رائعاً في كتابة الخواطر والنثر وأتميز بأنني أملك خيالا واسعا في كتابة القصص والروايات وأحتفظ بهذه الموهبة لنفسي في دفتري الخاص وقد أتشجع مستقبلا كي أخرج كتاب يحمل رواية أو مجموعة قصص بقلمي". بدورها، ذكرت "هناء" وهي طالبة في معهد كمبيوتر: "أنا أحب الرسم وأهوى الفنون الجمالية والإبداعية والتصميم لذلك أتابع كل ما هو جديد في هذا المجال وأمتلك مجموعة كبيرة من اللوحات الجميلة والمميزة، أما أوقاتي المسائية فأفضل قضاءها في متابعة المسلسلات على التلفاز وخاصة المسلسلات التركية، والبرامج الفنية المتنوعة". أما "سناء" وهي معلمة فقالت: "أنا أعشق كل ما يختص بالزينة والتجميل لذلك أقضي أوقاتي في الأسواق للاطلاع على كل ما هو جديد في هذا الشأن وأستمتع بتزيين أقربائي وعائلتي وصديقاتي، ولقد اشتريت بعض الأجهزة البسيطة التي تساعدني على ممارسة هوايتي في التجميل". من جهتها، "سمر" وهي سكرتيرة في إحدى المؤسسات اكدت: "أنا أقضي معظم أوقاتي بعد الدوام مع أطفالي فآخذهم بنزهة أو زيارة عائلية أو الخروج للتسوق وتأمين مستلزمات ومتطلبات المنزل فأنا أقسم أوقاتي من خلال جدول أسبوعي للخروج مع أطفالي باستثناء يوم واحد في الأسبوع مخصص للاجتماع مع صديقاتي".