الزواج بفنانة... موضة زعماء الدول

سيدة المكسيك الأولى مع سيدة الصين الأولى

سيدة المكسيك الأولى مع سيدة الصين الأولى

سيدة المكسيك الأولى مع زوجها

سيدة المكسيك الأولى مع زوجها

سيدة الصين الأولى

سيدة الصين الأولى

ري سول

ري سول

ري سول مع زوجها زعيم كوريا الشمالية

ري سول مع زوجها زعيم كوريا الشمالية

سيدة المكسيك الأولى مع زوجها خلال زيارته للصين

سيدة المكسيك الأولى مع زوجها خلال زيارته للصين

Peng Liyuan

Peng Liyuan

الزواج بفنانة هو أحدث صيحات الموضة بين زعماء الدول، حيث يستغلون شهرة الفنانات لتلميع صورتهم وتحقيق المزيد من الشعبية. وكانت أجرأ خطوة هي التي قام بها الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي عندما تزوج المغنية وعارضة الأزياء الإيطالية كارلا بروني عام 2007. و من خلال هذا الموضوع اخترت لكم فنانات يتمتعن بشعبية كبيرة تحولن إلى سيدات أوائل. سيدة الصين الأولى انضمت مؤخرا إلى القائمة سيدة الصين الأولى Peng Liyuan، وهي فنانة فولكلورية تتمتز بشعبية كبيرة خصوصاً وأنها كانت تطل على الصينيين عبر برنامج تلفزيوني. واليوم أصبحت تظهر بكامل أناقتها في المهمات الرسمية مع زوجها، وكأن الرئيس الصيني يريد أن يصنع منها ماركة مقلدة عن ميشال أوباما، التي نجحت في رفع شعبية الرئيس الأميركي. سيدة كوريا الشمالية الأولى حسناء الدكتاتور كما ألقبها، إنها الشابة ري سول كانت فنانة بإحدى الفرق الموسيقية الشعبية، ثم ظهرت فجأة إلى جانب زعيم كوريا الشمالية ما أحدث ضجة في وسائل الإعلام العالمية، ولا توجد الكثير من التفاصيل حول علاقتهما، لكنها أصبحت تظهر في المناسبات الرسمية وتسمح للصحافة بتصويرها، وكأنها سياسية ترويجية لتلميه صورة رئيس كوريا الشمالية، خاصة وأن كوريا لم تشهد سيدة أولى منذ سنوات بعد وفاة والدة الزعيم الكوري والتي أيضا كانت فنانة. سيدة المكسيك الأولى ملكة الجمال السابقة والممثلة آنجيليكا ريفيرا أبرز فنانة في أمريكا اللاتينية، وشعبيتها تغلبت على شعبية زوجها رئيس المكسيك. وأصبحت الوجه الحضاري لبلدها وتمثلبا في مختلف الجولات الخارجية التي يقوم بها زوجها. وهي امرأة بسيطة جداً وأنيقة وتظهر الكثير من المشاعر التي دغدغت المكسيكيين.