الزهور والشموع عنوان المائدة الراقية

الشموع عنوان المائدة الأنيقة

الشموع عنوان المائدة الأنيقة

الشموع عنوان المائدة الأنيقة

الشموع عنوان المائدة الأنيقة

خبيرة الإيتيكيت هبة باعصيري

خبيرة الإيتيكيت هبة باعصيري

شموع توضع في وسط الطاولة على حاملات من الرخام الذهبي لإضفاء الرومانسية

شموع توضع في وسط الطاولة على حاملات من الرخام الذهبي لإضفاء الرومانسية

مائدة الطعام تعكس ذوق سيدة المنزل

مائدة الطعام تعكس ذوق سيدة المنزل

مفارش صغيرة توضع عليها أكواب الماء والعصير

مفارش صغيرة توضع عليها أكواب الماء والعصير

مفارش صغيرة توضع فيها أدوات المائدة والمزينة باللؤلؤ والستراس

مفارش صغيرة توضع فيها أدوات المائدة والمزينة باللؤلؤ والستراس

هي - أسماء وهبة إعداد قائمة طعام ناجحة ليس بالأمر السهل، فهو يحتاج إلى كثير من الذكاء والمهارة معا. لذا تبحث كل سيدة عن الطرق المناسبة والمبتكرة لتزيين مائدة الطعام الذي يضفي على المنزل البهجة والتميز، ويترجم بوضوح ذوق صاحبة البيت. من هنا تقول خبيرة الإيتكيت هبة باعصيري لـ "هي": "يعتبر ترتيب مائدة الطعام من العلامات الفارقة في أي بيت، خصوصاً عند وجود عشاء أو مناسبة جميلة تجمع الأسرة والأصدقاء. وحين نقول تزيين طاولة الطعام فإن الاختيار الأول الذي يتبادر إلى الذهن هي الزهور، التي تضفي الكثير من النضارة على الطاولة عبر التنويع والابتكار في طريقة وضعها وترتيبها كي لا تكون تقليدية الشكل والطابع". كما يمكن إضافة الشموع إلى مائدة الطعام، التي تمنحها حسب باعصيري "جوا رومانسيا ساحرا باستخدام أشكال متنوعة من الشموع، التي قد تضاف إليها الزهور أو بعض الأحجار الصغيرة". إلا أنه من الأشياء "المودرن" في تزيين مائدة الطعام هو استغلال الثمار والفواكه، التي تستخدم كوسائل رديفة في تزيين المائدة إلى جانب الزهور والشموع. وتشرح باعصيري قائلة: "يمكن وضع الفواكه مع الزهور في إناء من الزجاج أو وضع الشموع مع الزهور والأحجار. من هنا أنصح كل سيدة أن تكون خلاقة عند تزيين وترتيب مائدة الطعام. وألا تتوقف عند فكرة واحدة، لأن هناك الكثير من التصاميم التي تمنح مائدة الطعام أناقة استثنائية". من ناحية أخرى، ترى باعصيري أن اختيار الإكسسوار والديكور الملائم لطاولة الطعام يعتمد على التصميم الهندسي للطاولة. وتشرح هذه المسألة عبر المثال التالي: "مع طاولة الطعام الدائرية نحتاج إلى إكسسوار يتلاءم مع الشكل الدائري، الذي يعطي مساحة جيدة لوضع أطباق الطعام. لكن من المهم أن تكون باقة الورد مرتفعة قليلا لتعطي الطاولة بعض الاستطالة". أما "المفارش" فتعتبرها باعصيري "جوكر" تزيين مائدة الطعام، خصوصا إذا تميّزت بلمسة معينة في التطريز والشك والألوان والقصات، التي تضفي على جوّ المائدة طابعاً خاصاً. وبسؤالها عن وجود موضة لتزيين المائدة، أجبات باعصيري: "تتغير الموضة من موسم إلى موسم ومن سنة إلى سنة أسوة بتغير موضة الأزياء والديكور. هناك الذوق الكلاسيكي والعصري اللذان يتماشيان مع الموضة السائدة. وهذا ما يترجم عبر الألوان التي تختارها السيدة أو من خلال نوعية المواد والإكسسوارات التي تنتقيها". أما الألوان الأكثر رواجاً في تزيين المائدة فحددتها باعصيري على الوجه التالي: "البنفسجي، الفضّي، والذهبي". لكنها تنصح بضرورة إتباع القواعد التالية عند إعداد المائدة: "اجعلي المسافة بين كل صحن والآخر حوالي 65 سم، حتى يكون هناك متسع للمدعوين لتناول الطعام بحرية وراحة. ضعي الكوب المخصص للماء على يسار الصحن. ضعي ملعقة الشوربة وأدوات السمك والسكين العادية على يمين الصحن، مع وضع الجانب الحاد للسكين في اتجاه صحن الطعام، أما شوكة السمك والشوكة العادية فضعيها إلى اليسار. ضعي أدوات الحلو أمام الصحن. ولا تنسي فوطة المائدة التي توضع إلى يسار الصحن بعد ثنيها بشكل أنيق".