الرياض تستعد لاحتضان معرض عالمنا أجمل 2013

أحد أجنحة المعرض الأول

أحد أجنحة المعرض الأول

جانب من المعرض الأول

جانب من المعرض الأول

جناح الجهة المنظمة في المعرض الأول

جناح الجهة المنظمة في المعرض الأول

الرياض – شروق هشام تستعد العاصمة السعودية الرياض لاحتضان انطلاقة معرض "عالمنا أجمل" 2013 في دورته الثانية بإطلالة فريدة لخلق فرص جديدة ومتميزة لسيدات الأعمال السعوديات والخليجيات والكثير من الشركات والمؤسسات للمشاركة في مختلف المجالات التي تعنى بالمرأة، حيث سيقام المعرض في قاعة الخزامى بجوار فندق الفيصلية بالرياض لمدة ثلاثة أيام ابتداءً من 17 وحتى 19 سبتمبر 2013 م. يستهدف المعرض استقطاب أرقى المصممات السعوديات والخليجيات والعلامات التجارية والماركات العالمية، لاتاحة الفرصة أمام الزائرات للاستمتاع بعالم يجمع بين أحدث خطوط الموضة والجمال وأرقى تصاميم الأزياء، بالإضافة إلى مختلف الجهات من مراكز الصحة والجمال وشركات تصميم الديكور وتجهيزات الضيافة وبين كافة اهتمامات المرأة والأسرة التي تجتمع تحت سقف واحد. وفي تصريح خاص لمجلة "هي" أفادت مدير عام آتوز لتنظيم المعارض والمؤتمرات الأستاذة شروق بنت عبدالله آل محمود "إن المعرض في دورته الثانية يهدف إلى دعم المرأة في مجال التنمية وإبراز قدرتها الاقتصادية والثقافية والاجتماعية على مستوى منطقة الخليج، ويأتي كذلك تأكيدا للمستوى الذي وصلت له المرأة السعودية والخليجية في سوق العمل وكفاءتها في مجال الانتاج والأداء الوظيفي. ويطل المعرض في دورته الثانية مصاحباً للعديد من المفاجآت والفعاليات المتنوعة، بطريقة احترافية تحاكي العالمية بهدف تفعيل وتعزيز دور المرأة في المجتمع وإتاحة المجال لمشاركة الجهات المختلفة في تطوير صناعة الفعاليات النسائية وتنفيذها بشكل احترافي لتطوير الكفاءات والاستفادة من الخبرات المتراكمة وتنفيذ الأفكار الإبداعية في هذا المجال". كما يتميز المعرض بمشاركة حملة "كلمتنا الحلوة" والتي تشارك للعام الثاني على التوالي، حيث صرحت رئيس مجلس ادارة الحملة الدكتورة ليلى بنت عبدالعزيز الهلالي لمجلة "هي": "أن مشاركتنا في معرض "عالمنا أجمل" للعام الثاني على التوالي فرصة رائعة حققنا من خلالها نجاحا كبيراً وتمكنا من تقديم رسالتنا وعرض أهدافها في أجواء مميزة ومشجعه أتاحت للحملة والقائمين عليها التواصل مع أكبر عدد ممكن من الجمهور وإيصال رسالتها واستقطاب مئات من السفيرات اللواتي تعهدن بنقل الرسالة وتبني أهدافها".