الرياض تستعد لاحتضان معرض المرأة السعودية

جناح من المعرض

جناح من المعرض

جناح من المعرض

جناح من المعرض

من أجنحة المعرض

من أجنحة المعرض

من أجنحة المعرض

من أجنحة المعرض

بروشور المعرض

بروشور المعرض

من أجنحة المعرض

من أجنحة المعرض

الرياض – شروق هشام ينطلق معرض المرأة السعودية النسائي الثاني 2013 في ثاني محطاته، برعاية الأميرة ريما بنت طلال بن عبد العزيز آل سعود. ويهدف الى تحقيق رسالته التي اختزلت في "كل ما يهم المرأة بكل من يهتم بها" في فندق الفورسيزون من 4 الى 6 مايو 2013. وتأتي هذه الرعاية من الأميرة ريما بنت طلال حرصاً منها على دعم معرض المرأة السعودية وتشجيع المرأة وتفعيلاً للدور الهام الذي تقوم به المرأة السعودية في مختلف النشاطات بالمملكة، حيث تحظى المرأة بالاهتمام والدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين لتشجيعها على القيام بدورها بالشكل المطلوب ضمن ثقافة المجتمع. وتظهر ملامح وبصمات هذا الدعم في مجالات عديدة منها الاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية وغير ذلك الكثير ما يساعد على تحقيق أهداف شاركت المرأة في صنعها. وتوضح مدير المعرض لـ"هي" أن المعرض لا يهدف إلى تجميع عدد من الشركات لعرض أخر إنتاجهم فحسب بل تعد فكرته أعمق من ذلك بكثير. ويعمل بهدف تحقيق رسالته التي تم بلورتها بـ "كل ما يهم المرأة بكل من يهتم بالمرأة"، وبذلك كان الحرص على انتقاء ودعوة أكبر عدد من الشركات ذات العلاقة في وقت واحد ومكان واحد لتسهيل عمل سيدات الأعمال السعوديات والمستثمرات والمرأة على حد سواء، وسيتضمن مشاركة أكثر من 210 منشأة. وأشارت إلى أن عددا من الشركات العالمية ستشارك في هذا المعرض وستعد مشاركتها الأولى لها في مناسبات تجارية بالمملكة. وجاءت مشاركتها لما يحمله المعرض من نقلة نوعية في تفعيل دور المرأة السعودية لتتبوأ مكانتها في هذا المجتمع من خلال مشاركتها في صياغة تجربة تنموية فريدة، ومن منطلق الإيمان بضرورة استخدام طاقاتها الفكرية والمالية الكامنة في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والثقافية. وأوضحت مديرة المعرض أن معرض المرأة السعودية يعمل بطريقة احترافية تحاكي العالمية ساعية إلى تطوير وتعزيز دور المرأة في المجتمع بكافة الجوانب، كما أنه يتيح لها المجال لمشاركة الآخرين في تطوير صناعة الفعاليات النسائية وتنفيذها بشكل احترافي لتطوير الكفاءات والخبرات المتراكمة والأفكار الإبداعية، وذلك بهدف الوصول لمعرض رائد ومتطور يدعم ويخدم المرأة في سبيل تحقيق أهدافها الإستراتيجية الطموحة من خلال العروض التي تقدمها وتشارك بها الشركات المحلية والعربية والعالمية. كما أضافت في معرض حديثها أن الهدف المقبل هو انطلاقة المعرض في عدد من مناطق المملكة متزامناً مع العاصمة الرياض، كما ستنطلق الفعاليات بعامه الثالث القادم بإذن الله نحو دول الخليج والدول العربية ثم العالمية فطموح المنشأة الوطنية هو العالمية وهذا ما دفعهم لانتقاء العارضين والمشاركين في معرض المرأة السعودية بعناية فائقة. وعن رعاة هذا المعرض قالت: أن الراعي الفضي هو شركة عبد الخالق سعيد وشركة الربيع للأغذية (اول قطفة) وصيدليات الدواء وGerards كما شارك معنا نظارات الرؤية البراقة كراع مشارك، بالاضافة إلى مشاركة "هي" كأحد الرعاة الاعلاميين. وفي نهاية حديثها دعت الجميع الى زيارة موقع المعرض الالكتروني على www.saudiwomens.com للإطلاع على كافة تفاصيل المعرض.