الرياض تستعد لإطلاق مهرجان ربيع الرياض التاسع

من فعاليات المهرجان السابق

من فعاليات المهرجان السابق

من فعاليات المهرجان السابق

من فعاليات المهرجان السابق

من فعاليات المهرجان السابق

من فعاليات المهرجان السابق

من فعاليات المهرجان السابق

من فعاليات المهرجان السابق

من فعاليات المهرجان السابق

من فعاليات المهرجان السابق

الرياض – شروق هشام ينطلق مهرجان ربيع الرياض التاسع بمدينة الرياض، وذلك في ساحة العروض بالطريق الدائري الشرقي بين مخرجي 10 و11 خلال الفترة من الأربعاء الموافق 20 مارس وحتى الجمعة الموافق 29 مارس، ويأتي هذا المهرجان ضمن النشاطات المختلفة التي تقوم بها أمانه منطقة الرياض والموجهة لسكان مدينة الرياض وزائريها في إطار سعي الأمانة للقيام بدورها الحيوي في خدمة المجتمع. وتم تجهيز الموقع لإقامة الفعاليات بمساحة إجمالية تقارب 90000 م2 ومواقف تتسع لـ1250 سيارة. كما يحتوي المهرجان على سجادة زهور بشكل جديد تتألف من أكثر من 350 ألف زهرة بأنواع وألوان مختلفة بالإضافة إلى مسطحات خضراء بمساحة تفوق 12000م2 وممرات مشاة مزينة بأحواض الزهور. سيضم ربيع الرياض معرضا لتصميم الحدائق حيث أعطيت كل شركة مساحة 150 م2 لإنشاء حديقة مميزة بالإضافة إلى مواقع مخصصة لكل جهة مشاركة لعرض الزهور ونباتات الزينة ونباتات الظل والديكور الداخلي وتنسيقها والمستلزمات الخاصة بذلك. ويهدف المهرجان إلى توثيق روابط التواصل بين العاملين في مجالات عمارة البيئة وتبادل المعارف والخبرات وتطويرها، والتعرف على كل ما هو جديد في مجال الزهور ونباتات الزينة والتنسيق الداخلي، وليكن احد السمات المميزة لمدينة الرياض ويحمل بين طياته البعد التعليمي والتثقيفي والتربوي في مجال عمارة البيئة والحدائق والنباتات، وغرس حب الزهور ونباتات التجميل في نفوس أفراد المجتمع، خاصة الأطفال والشباب، بحيث يكون احد روافد الجذب السياحي لمدينة الرياض لدعم صناعة السياحة الداخلية وعنصرا ترفيهيا للعائلات مع أبنائهم من خلال الفعاليات المتعددة والمتنوعة. وسيشارك في معرض المهرجان الشركات والمؤسسات المتخصصة في مجال الحدائق والزهور ونباتات الزينة والجامعات وقطاعات التعليم والجهات الحكومية ذات العلاقة ويصاحب هذا المعرض مجموعة من الفعاليات الترفيهية والتثقيفية الجاذبة والموجهة لكافة أفراد الأسرة، ومنها مسرح المهرجان الذي تم تجهيزه بمستوى عال وسيتم تقديم العروض الترفيهية من خلاله والمسابقات والألعاب الحركية وعروض الدمى المحببة للأطفال. هذا بالإضافة إلى فعالية حديقة الطيور والتي تحتوي أكثر من 130 طائرا بـ22 نوعا مميزاً وجُهزت الحديقة بممر داخلي بحيث يمكن للزوار مشاهدة الطيور. وستتضمن الفعاليات الشاشة المائية وهي عبارة عن شلال مائي بارتفاع 9 م يعرض من خلاله مواد تثقيفية وترفيهية للزوار، بالإضافة إلى الحديقة الإلكترونية ويوجد بها أكثر من 7 فعاليات إلكترونية مجانية وذلك لإدخال روح المرح والترفية في المهرجان ومشاركة الأطفال وإثارة التنافس بينهم، كما يضم المهرجان ركن أصدقاء الشجرة لتعليم الطفل كيفية الحفاظ على البيئة من خلال تعلميه طرق زراعة الشجرة والمحافظة عليها. أما البيت المحمي الذي سيقام داخل المهرجان فسيظهر طرق الإكثار المختلفة للنباتات وأنواعها وتقسيماتها وذلك لزيادة النواحي التثقيفية للزائر، بالإضافة إلى مشاركة أكثر من 25 متخصصا لبيع زهور القطف وكوش الأفراح والهدايا في المهرجان.