الرضاعة الصناعية تفاقم المشاكل المعوية

قال باحثون بمعهد "ستاتينز سيروم" في كوبنهاغن إن الرضاعة غير الطبيعية عبر زجاجات الرضاعة قد تزيد خطر إصابة الأطفال بمشكلة معوية خطيرة. ووجد الباحثون في دراسة حديثة، أن الأطفال الذين يرضعون عن طريق الزجاجات يواجهون خطراً يزيد 5 مرات بالنسبة للإصابة بمرض التضيّق البوابي الضخام، وهو مشكلة تضييق العضلة العاصرة التي تمنع مرور الطعام من المعدة إلى معي الإثنا عشر، وقد تؤدي إلى الخضوع لجراحة. وقال الباحثون إن الرضاعة غير الطبيعية هي عامل خطر قوي بالنسبة للإصابة بالتضيّق البوابي الضخامي، وهذا يؤكد على الأدلة الداعمة للرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الأولى من حياة الطفل. وأشاروا إلى أنه بالرغم من وجود علاج لهذا المرض من 100 عام، إلا أن سببه لا يزال غير واضح، واستخدم العلماء بيانات تتعلق بما يزيد عن 70 ألف مولود، لتحديد 65 خضعوا لجراحة مرتبطة بالتضيّق البوابي الضخامي، بينهم 29 كانوا يرضعون عبر الزجاجات، ووجد الباحثون أن الرضاعة غير الطبيعية تزيد خطر الإصابة بهذه الحالة 4.6 مرات.