الذهب والمجوهرات تزين واجهة المحال التجارية


ادى الارتفاع غير المسبوق لأسعار الذهب الى تحويل المحال التجارية من حال النشاط الى السكون الملفت ٫ حيث اقتصرت سلوكيات المشتريين على تفحص الأسعار ومعاينة القطع دون التفكير في شرائها
 
وصل متوسط سعر الجرام بالريال السعودي الي ٢١٩.٨٦ بالنسبة للذهب عيار ٢٤ و ٢٠١.٥٤ لعيار ٢٢ و ١٩٢.٣٨ للذهب عيار ٢١ و ١٦٤.٩ للذهب عيار ١٨ و ١٢٨.٢٥ للذهب عيار ١٤ وصولا الي ٩١.٦١ للذهب عيار ١٠ ما جعل الأوقية تصل بذلك الى ٦٨٣٨.٤٩ ريال سعودي اي مايعادل ١٨٢٣.٥٥ دولار امريكي
 
ويرى محللين اقتصاديين ان الإرتفاع الذي تشهدة اسعار الذهب ليس من صالح المشتري لما يشهدة الأخير من تعطيل لمصالحة ومقتضياتة خصوصا في هذة القترة التي تعتبر عادة من اهم الفترات لانتعاش تجارة سوق الذهب لما بها من مناسبات مختلفة٫ حيث ان ارتفاع اسعار الذهب سيلحق الضرر بالبائع لأنة سيعرضة الى خسائر فادحة في فترة كانت فى وقت سابق فترة ربح مؤكد وسيضعهم امام فترة ركود طويلة المدى اذا ما اعيد النظر في هيكلة السوق استنادا على دخل الفرد