الدرعية عبق التاريخ وروعة الحاضر

اطلال الدرعية التاريخية

اطلال الدرعية التاريخية

الدرعية القديمة

الدرعية القديمة

بوابة أثرية

بوابة أثرية

حي الطريف بالدرعية التاريخية

حي الطريف بالدرعية التاريخية

قصر سلوى بالدرعية

قصر سلوى بالدرعية

  الرياض – شروق هشام الدرعية التاريخية واحة من واحات وادي حنيفة استقطبت الاستقرار الحضري منذ أقدم العصور ، فهي تجمع عبق التاريخ وأصالة الماضي وروعة الحاضر ، حيث تتوزع مساكنها على ضفاف وادي حنيفة وروافده ما بين غصيبة في الشمال والمليبيد في الجنوب ، ويلفها سورها القديم بتحصيناته وأبراجه الطينية ، ويخترقها وادي حنيفة . وتقع الدرعية شمال غرب مدينة الرياض وبها آثار بلدة الدرعية القديمة التي كانت عاصمة الدولة السعودية الأولى حتى عام 1818 م ، وعلى الرغم من انتقال العاصمة إلى الرياض إلا أن الدرعية بقيت بتراثها شاهداً صادقاً على ما قدمه الأباء والأجداد للأبناء والأحفاد ، وصورة تاريخية تشهد على العصور الماضية ، فهي مدينة الجذور الراسخة والفروع المثمرة التي فاح أريجها ، وطاب ثمرها. تتميز الدرعية بالمظاهر الطبيعية الجميلة كالروافد والشعاب والأراضي الخصبة وكلها معالم خلابة من التراث البيئي الذي يرتبط بتجربة الإنسان الحضارية في الاستقرار والبناء والتعمير ، ويقصدها الكثير من السياح العاشقين للآثار لالتقاط الصور التذكارية ، ويستمتع زائريها بمشاهدة صورة صادقة لما تعيشه مدينة الدرعية من رقي ظاهر ، وما تحويه من تاريخ عريق وآثار تتحف المطلع عليها بشذى الماضي ، وتعبق باستشراف المستقبل . موقع تراث عالمي في سنة 2010 أعلنت منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة محافظة الدرعية السعودية ، وبالتحديد حي الطريف التاريخي في المحافظة ، موقع تراث عالمي ، لتصبح ثاني موقع سعودي يتم تسجيله في قائمة التراث العالمي التابعة لليونيسكو ، بعد اعتماد تسجيل الحجر (مدائن صالح) في القائمة ذاتها عام 2008 كأول موقع سعودي في اللائحة العالمية. الأحياء التاريخية تتكون الدرعية من عدة أحياء رئيسية هي : 1. حي الطريف : ويقع فوق الجبل الجنوبي الغربي من منطقة الدرعية ، محاط بالسور الأثري القديم ويشرف من علو بارز على باقي المدينة وفيه قصور آل سعود . 2. حي غصيبة : وهو الحي الرئيسي للدرعية القديمة وقاعدة الدرعية حتى 1100هـ . 3. حي البجيري : ويقع على الضفة الشرقية من وادي حنيفة به مسجد الشيخ محمد بن عبد الوهاب ومدرسته وبيته . 4. حي السريحه : ويقع شمال البجيري وكان يضم بيوت الأعيان والوجهاء بالمدينة . وهناك أحياء تاريخية أخرى مثل الظهيرة والطرفية والعودة والبليدة . آثار الدرعية تضم مدينة الدرعية العديد من الآثار الهامة التي تعطي زائرها دلالة قوية على مكانتها وأهميتها خلال العصور الماضية ومن أهم آثار الدرعية : 1. قصر سلوى الذي وضع لبنته الأولى الإمام محمد بن سعود في القرن الثاني عشر ويقع في منطقة سلوى وكان سكنا للأمير ومنه تدار شؤون الدولة حتى أصبح قصراً للحكم ، وتعاقب عليه عدد من الأئمة مما أحدث فيه الكثير من التعديلات والإضافات بما يتماشى مع الحاجة الحاضرة في كل عهد ومن يشاهده الآن يدرك ويشعر بقوة دولة هذا مقر قائدها . 2. سور الطريف وهو سور كبير وعليه عدد من الأبراج الضخمة للمراقبة ويحيط بحي طريف الذي يضم العديد من القصور التي شيدت في عهد الدولة السعودية الأولى . هناك مواقع تاريخية أثرية أخرى مثل : برج سمحة ، أبراج المغيصيبي ، برج شديد اللوح ، سور قليقل ، حصن الرفيعة ، أبراج القميرية ، قصر الأمير سعد بن سعود ، برج الحسانية ، قري عمران ، سمحان ، مسجد الظهيرة ، برج الفتيقة ، برج فيصل ، الطريف .