الدراما التركية والجمهور المصري

  بعد أن نجحت الدراما التركية في جذب الجماهير العربية وأسر قلوبهم بالأعمال الرائعة المميزة ، يأتي الآن دور السينما التركية ، حيث سيشهد مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته القادمة حضورًا قويًا ومبهرًا للسينما التركية ، وذلك من خلال عرض أفلام إنتاج عامي 2011 ، 2012. وقد نجحت الدراما التركية بلا منازع في استمالة الجماهيرالعربية وبقوة لمتابعتها بشغف شديد ، وانتظار حلقات مسلسلاتها واحدة تلو الأخرى ، وبصفة خاصة الجمهور المصري ، الذي يبدو أنه قد مل من تكرار الأدوار وتشابهها في الدراما المصرية ، وأصاب الجمهور الملل ، فالتكرار يقتل عنصرالتشويق ويحرق العمل الدرامي. وعلى هامش المهرجان ستقام ندوة بعنوان "الدراما التركية والجمهور المصرى" يوم 4 من ديسمبر المقبل في تمام الساعة الثانية عشرة ظهرًا ، والتي يشارك فيها السفير التركي بالقاهرة " حسين بك عوني" والفنانة التركية الكبيرة " هولايا كوسيت "و فنانوا و مخرجوا الأفلام التركية المشاركة في المهرجان . ويعد فيلم " لا تنسيني يا إسطنبول " أول الأفلام التركية المشاركة في المهرجان ، وهو من إنتاج عام 2012 وإخراج ستة مخرجين من جنسيات مختلفة هم الفلسطينى هاني أسعد الحائز على جائزة الجولدن جلوب عن فيلمه " الجنة الآن " ، والبوسنية المعروفة عايدة بيجيك ، والأرميني إريك نازاريان ، والفلسطيني الدنماركي عمر شرقاوي الحائز على جائزة الفهد الذهبي من مهرجان روتردام ، والمخرج سترجيوس نيزيريس وستيفان أرسن جيفيك . والفيلم يعد تجربة سينمائية هامة ؛ حيث يضم ستة أفلام قصيرة مدة كل منها 15 دقيقة ، إضافة إلى أفلام " أين تشعل النار " ، و" ما تبقى " ، و" يوم أو يوم آخر " ، وفيلم " الحب في الحديقة السرية ".