الدانتيل لديكور رقيق في العيد

مفرش رقيق لطاولة الطعام من الدانتيل الأبيض الأقرب إلى الشفاف

مفرش رقيق لطاولة الطعام من الدانتيل الأبيض الأقرب إلى الشفاف

الدانتيل كذلك كستارة رقيقة لباب الشرفة

الدانتيل كذلك كستارة رقيقة لباب الشرفة

استخدام مفرش للطاولة من الدانتيل الأسود

استخدام مفرش للطاولة من الدانتيل الأسود

الدانتيل في غرفة النوم يضيف الرقة

الدانتيل في غرفة النوم يضيف الرقة

استخدام الدانتيل الشفاف على طاولة طعام

استخدام الدانتيل الشفاف على طاولة طعام

الدانتيل في غرفة النوم وخاصة الدانتيل الأبيض راحة للنفسية

الدانتيل في غرفة النوم وخاصة الدانتيل الأبيض راحة للنفسية

الدانتيل في غرفة النوم وخاصة الدانتيل الأبيض راحة للنفسية

الدانتيل في غرفة النوم وخاصة الدانتيل الأبيض راحة للنفسية

الدانتيل في غرفة النوم وخاصة الدانتيل الأوف وايت ناعم ورومانسي

الدانتيل في غرفة النوم وخاصة الدانتيل الأوف وايت ناعم ورومانسي

  أصبح من الشائع الآن استخدام الدانتيل كعنصر من عناصر الديكور ، وهو ما يعني أن مكانه لم يعد فقط على الحائط أو داخل خزانة ملابسك ، بل خرج منها ليأخذ مكانه في غرف النوم والمعيشة وحتى غرف الطعام . ومع حلول العيد تحتاجين إلى لمسة بسيطة من التجدد ، تمنح منزلك مظهرًا جميلاً ومبهجًا يليق ببهجة العيد ، فهل هناك أرق من الدانتيل ليفعل ذلك ؟ - مفرش رقيق لطاولة الطعام من الدانتيل الأبيض ، الأقرب إلى الشفاف ، مزين بورود صغيرة على الجانبين ، تمنحه مزيدًا من الرقة ، وهو يتناغم تمامًا مع الطلاء الأبيض واللون الخشبي الفاتح . - يمكن استخدام الدانتيل كذلك كستارة رقيقة لباب الشرفة ، حتى إذا هبت نسمات الهواء الصيفية اللطيفة داعبتها برقة ، لتضفي على غرفة المعيشة أجواءً رقيقة . - لديكور يخرج عن النمط المألوف ، تم استخدام مفرش للطاولة من الدانتيل الأسود ، الذي يتناسب مع لون الطاولة والأرضية من الباركيه الفاتح . ولأن الطابع الذي يغلب على الدانتيل هو الرقة ، فأنسب مكان لاستعماله غرفة النوم ، حيث يوحي بالرومانسية . مفرش رقيق من الدانتيل يُضاف طبقة خارجية فوق الغطاء الأساسي ، ولمزيد من التناغم علقي على الجدار فستانًا مزينًا بالدانتيل .