الخاتم الملوكي

تنتظر بريطانيا عرس الأمير ويليام وعروسه كيت ميدلتون في شهر أبريل المقبل. وتكثر التقديرات عن مجوهرات العروس وثيابها وكل ما يرافق هذا العرس الملكي المهم. توقف المعلقون كثيراً عند خاتم الخطبة، الذي قدمه الأمير لأميرته، وهو من الزفير الداكن المحاط بالماس. اكتسب هذا الخاتم أهمية فائقة، لكونه الخاتم الذي اختارته الأميرة ديانا كخاتم لخطبتها في العام 1981. ومما أثار التعليقات آنذاك أن الأميرة ديانا انتقت هذا الخاتم من مجموعة جاهزة متواجدة في "كتالوغ" لدى "جيرارد" Garrard، الذي كان صائغ البلاط الملكي حينئذٍ. وهو من ثَم لم يصمم خصيصاً لها، ولم يتجاوز ثمنه آنذاك 28 ألف جنيه إسترليني.
اذا أعجبك يا سيدتي حجر الزفير، فإن "هي" تقدم لك نماذج من خواتم يتوسطها أو يدخل في تركيبها هذا الحجر النفيس، الذي يرمز لونه إلى الأمل، عسى أن يساعدك ذلك في انتقاء ما يحلو لك.