الحمية رغم الفوائد.. لا تطيل العمر

أفاد علماء من معهد "ان أي ايه" القومي الأمريكي، أن الالتزام بنظام غذائي نموذجي على مدى عدة سنوات لا يمكن أن يطيل متوسط العمر ولكنه مفيد للصحة. وأظهرت دراسة طويلة المدى على قردة "المكاك الريسوسي" أن الالتزام بنظام غذائي نموذجي على مدى عدة سنوات مفيد صحيا لكنه لا يمكن أن يطيل متوسط العمر، رغم أن القردة التي أخضعت لنظام غذائي نموذجي كانت أكثر رشاقة عن تلك التي لم تخضع لمثل هذا النظام ولم تعان من الأمراض المصاحبة لتقدم السن، إلا بعد القردة الأخرى بفترة قصيرة. وبدأ المعهد هذه الدراسة على قردة "المكاك الريسوسي" عام 1987 وكانت تهدف بشكل رئيسي للإجابة على السؤال: هل تعيش القردة فترة أطول في حال أخضعت سنوات لنظام غذائي نموذجي "حمية"، وذلك على غرار ما ثبت أكثر من مرة خلال التجارب على الفئران والجرذان؟ ولم تحسن الحمية التي أخضعت لها القردة على مدى 23 عاما وخفضت خلالها السعرات الحرارية بواقع 30 في المائة من متوسط هذا العمر بشكل كبير. وأضاف العلماء أن التقشف والزهد الذي مارسته قردة الحمية جبرا لم يخل من فوائد، حيث كان لهذه الحمية مميزات على صحة هذه القردة حيث تأخر تعرض هذه القردة لأمراض الشيخوخة بالإضافة إلى ردها المناعي على أحد التهابات الحلق كان أفضل من أقرانها التي لم تتقشف قسرا، كما ندر تعرضها للسرطان.