الجمعة والسبت ... يغيران جداول قاعات الأفراح والشاليهات

إحدى الشاليهات السياحية

إحدى الشاليهات السياحية

إحدى قاعات الأفراح

إحدى قاعات الأفراح

الرياض – شروق هشام إن القرار الملكي الخاص بتغيير موعد الإجازة الأسبوعية ليتزامن مع يومي الإجازة الأسبوعية المعمول بها في دول العالم، قرار يخدم الوطن ككل ويلبي متطلبات شريحة واسعة من المواطنين خاصةً العاملين في مجال الاستثمار والاقتصاد، وسينعكس بالتأكيد ذلك القرار على معظم المرافق المرتبطة بمواعيد الإجازة الأسبوعية، مثل قاعات الأفراح والمنشآت السياحية. وحرصت بالفعل العديد من هذه المرافق الحيوية البدء في إجراء التعديلات الخاصة بقوائم أسعارها وخدماتها وأيضاً تغيير مواعيد العمل خلال الفترة القادمة وخصوصاً خلال إجازة الصيف. فصرح لـ "هي" السيد ناصر الناصر صاحب قاعة "ميلاف للاحتفالات" بقوله: "أن تبديل موعد الإجازة الأسبوعية، أدى إلى تغيير مواعيد الحجوزات، اذ تلقيت العديد من الاتصالات التي تطالب باستبدال مواعيد حجزهم التي كان من المقرر إقامتها يوم الأربعاء الى ليلة الخميس، حيث تم تحويل الخميس إلى يوم عمل، أما الاتصالات الأخرى فطالبت بتعديل السعر حيث أن تكلفة الحفلات خلال أيام الأسبوع تنخفض عن التكلفة في نهاية الأسبوع، ما اضطرني إلى إجراء الكثير من التعديلات على الحجوزات القادمة". وأضاف: "من جانب أخر جاء موعد تبديل العطلة الأسبوعية في صالح الحجوزات الخاصة بمواعيد الزفاف التي توافق يوم الجمعة ليلة السبت، حيث تم دفع مبلغ مخفض للقاعة في حينه، لأنه يتزامن مع ليلة عمل، بيد أن تبديل الإجازة جعل من السبت يوم إجازة ما من شأنه توافد المدعوين والمدعوات لحضور حفل الزفاف من دون أي قلق من المكوث حتى ساعات متأخرة فيه". كما أكد وليد محمد مسؤول العلاقات العامة والتسويق في إحدى الشاليهات السياحية، أنهم قد عدلوا المواعيد والأسعار الخاصة بعروضهم الصيفية المحددة بنهاية الأسبوع والتي كانت تبدأ من يوم الأربعاء وحتى يوم الجمعة، حيث تم تعديلها لتبدأ من يوم الخميس وتنتهي يوم السبت، وتم تغيير مواعيد العمل الخاصة بالموظفين أيضاً تماشياً مع مواعيد تعديل العروض الجديد.