الثقة بالنفس تبدأ من الكعب العالي

الاثنين - 08 أبريل 2013


هي – أسماء وهبة

على الرغم من رواج الأحذية الرياضية والأرضية إلا أن الكعب العالي مازال حاضرا بقوة في عالم الموضة، وفي أذهان النساء اللواتي يعتبرنه أحد رموز الأنوثة الهامة. لا يبالين أحيانا بالآلام الناتجة عن ارتداء الكعب العالي لساعات طويلة في العمل مثلا، نظراً الى ما يمنحه من إطلالة جميلة وأناقة وربما سحر والكثير من القوة والثقة بالنفس!

هذا ما يدفع الكثير من النساء إلى عدم التنازل عن الكعب العالي، والمواظبة على ارتدائه من وقت إلى آخر بغض النظر عن عدم عمليته أحيانا، بسبب سعيهن الدائم للحفاظ على هذه القوة التي يمنحهن الكعب العالي إياها.

في هذا السياق تقول مصممة الأزياء اللبنانية أمل سري الدين: "يمكن تصنيف النساء اللواتي يرتدين الكعب العالي إلى فئتين: الأولى تعشق الموضة والأزياء وتحب لفت الانتباه فترتدي الكعب العالي الرفيع للغاية. الثانية: امرأة تحاول الجمع بين العملية والأناقة فترتدي الكعب متوسط الطول الذي يوازن بين راحة قدميها ومظهرها الأنيق. وكلا الفئتين تشعران أن الكعب العالي يمنحهن القوة والثقة بالنفس ومظهرا أنثويا جذابا. لكن لا يمكن الجزم بهذا الأمر، لأنه يعتمد على طبيعة عمل المرأة، حيث يفرض عليها شكلا محددا من الأزياء، وبالتالي يجب أن تراعي هذا الأمر. بمعنى آخر لا تستطيع المعلمة أو الطبيبة ما تختاره السكرتيرة أو الصحافية لنفسها".

وأيضا ترى سري الدين أن شخصية المرأة تلعب دورا كبير في ارتداء الكعب العالي، واختيار طول الحذاء: "لأن الكعب العالي الرفيع مع حذاء بسيط ينم عن سلطة وسطوة صاحبته، بينما الكعب العالي الرفيع مع حذاء لامع وبارز يتماشى مع الموضة يشير إلى إغراء المرأة".

ولعل ما يجذب المرأة للتمسك بالكعب العالي رغم العديد من التغيرات التي طرأت على حياتنا التي أصبحت ذات طابع عملي وسريع، هو استمرار النجمات والمشاهير في ارتداء الكعب العالي مثل سارة جيسكا باركر في sex in the city وأنجلينا جولي ودوقة كامبردج كيت ميدلتون، فيكتوريا بيكهام، وشيريل كول...

وهنا تقول سري الدين: "ترتبط جاذبية الكعب العالي بمعاني الأنوثة المترسخة في عقل المرأة منذ الطفولة. فمنذ نعومة أظافرها ترى أمها ترتدي الكعب العالي. لذا جميع الفتيات يجربن أحذية أمهاتهن بعيدا عن أنظارهن لأن مجرد ارتداء الكعب العالي يعلن عن نضج أنوثة الفتاة. لذلك لا تتوانى الفتيات والنساء عن ارتداء الكعب العالي، الذي يقدر حاليا ما بين 8.25 سنتيمترات و16 سنتيمترا".

ما يمكن الجزم به أن السواد الأعظم من النساء يعشقن الكعب العالي، ويسعين لإرتدائه، حتى السيدة الطويلة التي لا تحتاج إلى المزيد من الطول! لكن الجميع يبحث عن الأناقة والجمال والقوة والثقة بالنفس التي يقدمها الكعب العالي جائزة لعالم نون النسوة.