تحديات رضوان في Arabs Got Talent

أكد التونسي رضوان شلباوي، الذي تأهل بقرار لجنة التحكيم أنه قرر الإشتراك من جديد في الموسم الثاني لبرنامج "Arabs Got Talent" بعد أن شعر بمرارة الخسارة في الموسم الأول، حيث لم يتمكن من الوصول إلى المرحلة النهائية. وقال شلباوي:" قررت أن أتحدى نفسي وأن أتدرب على أشياء جديدة أبهرن بها قدرتي للجمهور وللجنة التحكيم، وقررت خوض التحدي مجدداً، فنلت إعجاب اللجنة، وها أنا الآن على عتبة النهائيات، فأنا لا أحب أن أكون فاشلاً أمام الناس في شيءٍ أعلم أنني أتقنه". وأضاف ممازحاً: "في حال لم أتمكن من الفوز بموهبة الجمباز واللعب على الحبال، فسأحاول اكتشاف موهبة جديدة لي وربما تكون صوتي، لأدخل المنافسة من جديد ولأثبت نفسي". وأشار شلباوي إلى أنه تعرض خلال التمارين إلى إصابة في كلا مرفقيه، ما سيزيد من صعوبة التحدي أمامه، موضحاً أنه كان يتدرب على تقنيات جديدة ليوظفها في عرضه الأخير، في محاولة منه لجذب الناس واستنفارهم للتصويت. وأوضح شلباوي أنه لم يرغب في القيام بحملة تصويتية عبر مواقع التواصل الاجتماعي لاعتقاده أن التصويت يجب أن يتم بحسب الموهبة، وأن المشاهدين باتوا يعرفون مقدرات كل متسابق، وأضاف: "كتبت جملة وحيدة على صفحتي على الفيس بوك، وهي: بدأ التصويت فلمن ستصوتون؟"، وأوضح شلباوي أن معظم من صوّت له بعد عرضه الماضي كانوا عرباً من مختلف الدول، كمصر والمغرب والجزائر والسعودية، وأن البعض منهم مقيم في أوربا. وختم قائلاً: ".. حتى أن هناك مشجعة جزائرية قامت بنفسها بإطلاق حملة إعلانية لي في ستارسبورغ في فرنسا، ونشرت مقالات حول موهبتي في صحف عدة".