التسلط في الزواج ... تدمير للعلاقة

 التسلط في الزواج ... تدمير للعلاقة

التسلط في الزواج ... تدمير للعلاقة

إعداد: ليندا عيّاش

ليس هناك أسوأ من علاقة زوجية يحكمها التسلط،فالتسلط هو من اصعب المشاكل التي تؤدي الى تدمير العلاقة،إذ يصعب على الحوار التواجد بين الرجل والمرأة وطرف منهما متسلط على الآخر ،فلا ينفذ المتسلط الا ما  يؤمن به ،ولا يقول الا ما يعتقده صحيحاً ،فتصل الحياة الى مرحلة تصبح فيها وكأنها حائطاً مسدوداً.

فالطرف المتسلط في العلاقة الزوجية يسعى بكل جهد لتوجيه تسلطه نحو الطرف الاخر، والاولاد، وطبيعة الحياة، والقرارات العائلية والمهنية وغيرها... حتى يصل الطرف الاخر في مرحلة من المراحل يشعر فيها بأن لا رأي له،ولا صوت ،ولا قرار ولا حتى وجود... من هنا تأتي خطورة التسلط المدمر في العلاقة الزوجية.

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو :" كيف يمكن التعاطي مع الطرف المتسلط"؟  وهل التعاطي بصبر هو الحل الوحيد ، ام انه يجب ان يكون هناط خطة ذكية وعملية للحد من هذا التسلط؟

     فما هي مواصفات الشخص المتسلط؟

1-    هو الذي لا يعرف معنى الحوار.

2-    هو الذي لا اسلوب عنده للنفاهم مع الطرف الاخر.

3-    هو الذي يؤمن ان لا رأي صائباً غير رأيه.

4-    هو الذي يشعر الطرف الاخر معه بأن هناك صعوبة في التعاطي معه،وفي التحدث معه.

5-    هو الذي لا يهمه رأي الطرف الاخر على الاطلاق.

6-    هو الذي يسعى الى اقناع الطرف الاخر بشكل او بآخر بما يؤمن به وبما يقتنع او يؤمن به،فهو يسعى الى تحطيم  ما يؤمن به الطرف الاخر.

7-    وهو الذي يقتنع ان لطرف الاخر غير قادر على اتخاذ القرارات  الصائبة.

8-    وهو الذي يبقى متمسكاً برأيه حتّى لو تبين له لاحقاً أنه على خطأ.

9-    هو الذي لا يعرف معنى التفكير المنطقي والعقلاني.

وانطلاقاً من هذه المواصفات المتسلطة... لا يعتبر الطرف المتسلط الا انساناً فاشلاً ،لان العلاقة بين الرجل والمرأة لا يمكن ان تبنى الا على الحوار في الدرجة الاولى وعلى التفاهم  والاحترام،فالمتسلط في النهاية هو صاحب شخصية مدمرة.

 كيف يمكن ان ينعكس التسلط على العائلة؟

 ان التسلط يؤدي الى ارباك الطرف الآخر ،ووضعه في دائرة القلق المستمر... وفي بذل جهداً كبيراً لارضاء الطرف الاخر في سبيل الابتعاد عن المشاكل.

يؤدي التسلط الى جعل العلاقة بين الرجل والمرأة مزيفة... فيبدأ الكذب في التواجد بينهما.

يؤدي التسلط الى إفشاء جو من التوتر في العائلة.

يؤدي التسلط الى التحطيم النفسي للطرف الاخر.

ان طبع التسلط يرافق الرجل الشرقي أكثر من المرأة،فيتسلط عليها مهما تكون مرتبتها الاجتماعية ومهما تصل في مستواها العلمي الى درجات عالية.ويصبح التسلط على المرأة المتعلمة بمثابة السيف على رقبتها ،الا انه يكون اكثر تقبلاً عند المرأة غير المتعلمة.

المرأة المتسلطة تشعر الرجل انه فاقداً للرجولة،ولا قيمة له ...فيفقد احترامه لنفسه ويخسر نظرة احترام افراد العائلة له.