التسريحة الجديدة

شعر متجعّد لحيوية مرحة، بعض الخصلات المفتّحة لإشراقة شمسية شاطئية، جذور مرفوعة لحجم أكبر... لطالما كان الحصول على هذا الشعر أو التسريحة من أهمّ أهداف الكثير من النساء المهتمّات بجمالهنّ. لكنّ حقيقة التجعيدات المقصّفة التي جففت أكثر من اللازم والجذور المنفوشة التي تعرّضت لأضرار مختلفة تؤكّد لنا أنّ الطريقة الأفضل للحصول على هذه التجعيدات الصحية المشرقة التي نحلم بها هي الوراثة، بدلًا من الكمّاشات العاقصة.  بالإضافة إلى ذلك، التجعيدات الناعمة لم تعد أنيقة وراقية كالسابق فصارت كل من تظهر على أحد غلافات مجلّات القيل والقال  تعتمد التسريحة المتموّجة المتجعّدة.
لذلك، يشهد موسم الخريف والشتاء عودة الشعر الأملس الناعم. إستوحي هذه التسريحة من "غوينيث بالترو"Gwyneth Paltrow  أو "كايت موس"Kate Moss  في التسعينات، واعتمدي التسريحة المستقيمة المفعمة بالإشراق واللمعان الطبيعيين. فحين نشاهد دار "فرساتشي"Versace  التي تعشق تسريحة الشواطئ المفعمة بالضخامة والحجم تتخلّى عن هذا الأسلوب وتتبنّى الشعر الأملس، نتأكّد من التغيير الجذري الذي يحصل في عالم الجمال عمومًا والشعر خصوصًا.
أمّا إذا كنت تفضّلين التسريحة المرفوعة المشدودة، فاستوحي من عرض "لوي فيتون"Louis Vuitton  تسريحة ذيل الفرس الذكية الأنيقة. إسحبي الخصلات إلى الوراء فوق فروة رأسك دون أي تضخيم أو فرق ظاهر، ثمّ إربطي الخصلات عاليًا بإحكام. وأخيرًا، لفّي بعض الخصلات لإخفاء الربطة أو الشريط، ما يمنحك التسريحة النجومية المثالية!