الترويج للولايات الاسترالية وطبيعتها الخلابة

تعقد هيئة السياحة في غرب استرالية اتفاقية جديدة مع الخطوط الجوية القطرية ترويجًا لمواقعها السياحية الخلابة حيث تكلفت الحملة الترويجية 1.2 مليون دولار استرالي وستبدأ رحلاتها الجديدة إلى مدينة "بيرث" الاسترالية. وتتضمن الاتفاقية التي تمتد لسنتين إطلاق أنشطة تسويقية مشتركة بين الخطوط الجوية القطرية وهيئة السياحة في غرب أستراليا بهدف الترويج للولاية الأسترالية. وتتمتع ولاية غرب استرالية بالكثير من الأماكن الخلابة والمناظر الرائعة الطبيعية والتي تمتد على خطها الساحلي جنوبًا إلى حياد "نينجالو" المرجانية شمالاً وسيتم الترويج لهذه الروائع الخلابة خلال الاتفاقية عن طريق الحملات الإعلانية والتسويقية وترتيب رحلات تعريفية لوكلاء السفر ووسائل الإعلام من مختلف أنحاء العالم إلى الولاية. وقد تم توقيع الاتفاقية رسمياً خلال مؤتمر صحفي مشترك أقيم في مركز الاجتماعات في "بيرث" بين السيد "أكبر الباكر"، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، وسعادة الدكتور "كيم هيمس"، نائب حاكم ولاية غرب أستراليا. ومع تدشين رحلاتها يوم أمس من "الدوحة" إلى "بيرث"، تعزز الخطوط الجوية القطرية موقعها في أستراليا التي تسير إليها منذ عامين رحلات يومية وبالتحديد إلى ملبورن. وقال "الباكر" في تصريحات له بهذه المناسبة: "أنا سعيد جداً بهذه الشراكة بين الخطوط الجوية القطرية وحكومة ولاية غرب أستراليا التي من شأنها رفع عدد الزوار من مختلف أنحاء العالم إلى هذه الولاية". وتابع "الباكر": "بفضل شبكة خطوطنا العالمية التي تغطي كلاً من الأمريكتين وأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ، يمكن للخطوط الجوية القطرية نقل الركاب من مختلف أنحاء العالم إلى "بيرث" والمناطق الخلابة المحيطة بها عبر مقر عملياتها في "الدوحة"، وأنا على ثقة من أنهم سيستمتعون بروائع ولاية غرب أستراليا وبخدماتنا الفاخرة على متن رحلاتنا. تشكل كلاً من ألمانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة أسواقاً رئيسة للمسافرين إلى هذا الجزء من أستراليا". وأضاف: "بعد النجاح الذي حققه خط ملبورن، بدأنا بالعمل على خط "بيرث" الذي حقق منذ البداية شعبية واسعة بين المسافرين وقد انعكس ذلك في نسبة الحجوزات التي تمت على هذا الخط قبل تدشينه، وأود أن أتقدم بخالص الشكر والامتنان للسلطات الأسترالية التي قامت بتمهيد الطريق لتوسعات الخطوط الجوية القطرية في أستراليا". وتسير الخطوط الجوية القطرية على هذا الخط طائرتها الحديثة من طراز بوينج 777 طويلة المدى، وسيحظى الركاب على خط "بيرث" – "الدوحة" بروابط جوية ممتازة للعديد من الوجهات المهمة للسياحة والعمل مثل نيويورك ولندن وبرشلونة وبيروت ودبي وكيغالي ونيروبي. و"بيرث" هي وجهة الخطوط الجوية القطرية رقم 117 وسابع وجهة جديدة تدشنها حتى الآن هذا العام. وقد دشنت الخطوط الجوية القطرية منذ مطلع العام الحالي ست وجهات جديدة هي – باكو (أذربيجان) وتبليسي (جورجيا) وكيغالي (رواندا) وزغرب (كرواتيا) وأربيل (العراق)، وبغداد (العراق) والآن "بيرث" في أستراليا. وتعتزم القطرية خلال الأشهر القليلة القادمة تدشين عدد من الوجهات الجديدة الأخرى، هي - كاليمنجارو في تنزانيا (25 يوليو)، ومومباسا في كينيا (15 أغسطس)، ويانغون في ميانمار (3 أكتوبر) ومابوتو في الموزامبيق (31 أكتوبر) إضافة إلى العاصمة الصربية بلغراد التي سيتحدد موعد تدشينها في وقت لاحق. وتخطط القطرية الإعلان عن مزيد من الوجهات الجديدة الأخرى خلال العام 2012. ولدى الخطوط الجوية القطرية طلبات شراء لأكثر من 250 طائرة تفوق قيمتها 50 مليار دولار أمريكي وتشمل الطلبات طائرات بوينج 787 و777 وطائرات إيرباص من عائلة A350 وA380 وA320 إضافة إلى طائرات بومبارديي لرجال الأعمال. وحققت الخطوط الجوية القطرية إنجازاً تاريخياً بفوزها بجائزة "طيران العام" خلال حفل توزيع جوائز سكاي تراكس السنوي 2011 الذي أقيم أثناء معرض باريس الجوي. كما فازت الناقلة بجائزة "أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط" للعام السادس على التوالي إضافة إلى جائزة "أفضل صالة للدرجة الأولى" نظير مبنى البريميم التابع لها في مطار الدوحة الدولي.