التدخين يقلل إمكانية الحمل والإخصاب

حذر خبراء في الصحة من التداعيات السلبية الكبيرة للتدخين على إمكانيات الحمل لدى النساء والإخصاب لدى الرجال، مؤكدين أن فرص الحمل تتراجع بشكل مطرد مع عدد السجائر التي يتم تدخينها يوميا. وقالت الطبيبة الدكتورة كاميلا زفولسكا العاملة في مركز مكافحة الإدمان على التدخين التابع لكلية الطب الثالثة في براغ إن التدخين يتسبب أيضا بإشكالات صحية أخرى مثل ارتفاع نسبة الحمل خارج الرحم أو انخفاض نسبة تموضع البويضة في الغشاء المخاطي للرحم. ولفتت إلى أنه على الرغم من الأضرار التي يلحقها التدخين بصحة الإنسان فإن الملايين في العالم يمارسونه يوميا، وأشارت إلى أن مكافحة الإدمان على التدخين يمكن أن تتم من خلال مراجعة مراكز طبية متخصصة حيث يتم التركيز فيها على معالجة مظاهر غياب النيكوتين عن الجسم لفترة 3 أشهر لافتة إلى إمكانية استخدام بعض الوسائل التي تحتوي على تقليد للنيكوتين وتتوفر في الأسواق عادة من دون وصفات طبية مثل اللصقات أو العلكة أو عمليات الاستنشاق إضافة إلى وجود دوائين يتوجب أن يكتب وصفتهما الطبيب.