البوسنة والهرسك من الحرب والدمار إلى سلام وأمان

الباشجارشيا

الباشجارشيا

نايدة بثيابهم الشعبية

نايدة بثيابهم الشعبية

معظم أراضي البوسنة بها شلالات

معظم أراضي البوسنة بها شلالات

مركز التسوق BBI

مركز التسوق BBI

فنان بوسني يعرض أعماله في ترافنيك

فنان بوسني يعرض أعماله في ترافنيك

صانع الأواني النحاسية في السوق القديم

صانع الأواني النحاسية في السوق القديم

شبكة جسور وطرق للربط بين المدن

شبكة جسور وطرق للربط بين المدن

سراييفو من المطار

سراييفو من المطار

سراييفو من الجو ويظهر نهر ميلجاكا

سراييفو من الجو ويظهر نهر ميلجاكا

جسر موستار الشهير

جسر موستار الشهير

جسر بين شرق الدولة وغربها

جسر بين شرق الدولة وغربها

السوق الشعبي

السوق الشعبي

التنزه بالجياد في الفولر بوسنة

التنزه بالجياد في الفولر بوسنة

نهر يخرج من قلب الجبل

نهر يخرج من قلب الجبل

  سراييفو - فاتن أمان اعتاد كثير من الناس عند سماع اسم "البوسنة والهرسك" تذكر الحروب والمآسي التي حدثت في تسعينات القرن الماضي، ما يدفعهم لإسقاطها من أجندة سياحتهم المستقبلية، لكن اليوم اختلف الوضع كثيرا فالسلطات البوسنية بعد توقيع اتفاقية "دايتونا" سنة 1995 والانتهاء تقريبا من إعادة الاعمار تسعى جاهدة لإظهار وتقديم البوسنة كبلد آمن وسياحي ينافس كثيرا من الدول الاوروبية خصوصاً لما يتمتع به من طبيعة خلابة ليس لها مثيل على مستوى العالم. لا شك ان تميز البوسنة بكثرة الأنهار والبحيرات والجبال الشاهقة المغطاة بالثلوج لما بعد شهر مايو من كل سنة وانتشار الغابات على معظم الأراضي البوسنية، يعطيها رونقا خاصا بالاضافه إلى اعتدال الطقس وهطول الأمطار في الصيف على فترات يجعل لها الافضلية في الاختيار لدى السياح العرب الذين يعانون من ارتفاع درجات الحرارة في الدول العربية كما أن مستوى الحياة المعيشية في البوسنة تعتبر معتدلة جدا مقارنة بالدول الاوروبية الأخرى. الوصول للبوسنة البوسنة ليس لديها خط طيران خاص بها، لذلك يمكن استخدام الطيران "التركي"، الذي يتوقف ترانزيت في إسطنبول بعد رحلة تقارب الساعتين ونصف، ليتم استئناف السفر إلى "سراييفو" في رحلة تستغرق أقل من 5 ساعات، لتجد مطارا بسيطا لكنه نظيف وعصري، وعدد من كاونترات الجوازات يعمل عليها ضباط يستقبلونك ببشاشة وسماح. ينهون إجراءات دخولك في دقائق، بعد الإطلاع على تأشيرة الدخول إن كنت من رعايا الدول التي بحاجة إلى تأشيرة مسبقة، ويوجد في سراييفو العديد من الفنادق ذات التكلفة المتفاوتة، لكن الإقامة في فندق "بريستول" ذي الأربع نجوم بموقعه الفريد وسط المدينة، يعتبر اختيارا مثاليا بمطاعمه وخدماته التي تضاهي فنادق الخمس نجوم. سراييفو بلد الماء والخضرة والوجه الحسن سراييفو تقع على نهر "ميلجاكا"، ومحاطة بجبال الألب الدينارية، تشتهر بمساجدها الكثيرة التي بناها العثمانيون إبان حكمهم للبلاد في المدة من منتصف القرن الخامس عشر الميلادي، حتى عام 1878، كما تشتهر بأنها كانت المكان الذي قتل فيه ولي عهد النمسا الأرشيدوق فرنسيس فرديناند مع زوجته في 28 حزيران من عام 1914، فكانت هذه الحادثة الشرارة التي أشعلت الحرب العالمية الأولى. لا تزيد مساحتها على 25 الف كيلومتراً مربعاً لكنها تحتوي على طبيعة خلابة يتآخى فيها الجبل والسهل والنهر والزهر في تناغم بديع، تغمرها الورود في الربيع وتلفحها أشعة الشمس في الصيف وتكتسي حلة بيضاء من الثلج في الشتاء. ودفع موقع البوسنة كمفترق للطرق الثقافية بين الشرق والغرب بسراييفو لأن تكون أكثر تنوعا عرقيا ودينيا فهي موطن لمعتنقي الإسلام والأرثوذكسية الشرقية والكاثوليكية واليهودية الذين يتعايشون جميعا جنبا إلى جنب تعايشا سلميا. والجزء القديم من سراييفو منطقة "الباشجارشيا"، من أجمل مناطق أوروبا لما تحتويه من معالم إسلامية تظهر الفن المعماري الإسلامي خلال فترة حكم العثمانيين لمنطقة البلقان ولا تزال أسواقها القديمة ومساجدها تكتظ بالسياح والزوار من جميع أنحاء العالم وتتميز بالشوارع المبلطة والحوانيت ذات القرميد الأحمر وتكثر فيها المطاعم الشعبية والسياحية والمقاهي ومحلات الحرف اليدوية النحاسية والجلدية والفضية على حد سواء. تعد المدينة اليوم من أهم المراكز الثقافية الدينية في منطقة البلقان، فهي مقر رئيس العلماء المسلمين اليوغوسلافيين، ورئيس أساقفة الكنيسة الكاثوليكية الشرقية وأسقفية الروم الكاثوليك، و فيها عدة أكاديميات ومعاهد إسلامية، ويدين معظم سكانها بالإسلام، لذلك يغلب على مبانيها طراز العمارة الإسلامية، وفيها جامعة واحدة "جامعة سراييفو" التي أسست عام 1949، وتضم ثماني كليات في مختلف الاختصاصات العلمية. تعد سراييفو عقدة مواصلات مهمة في البوسنة، حيث ترتبط بجميع أجزاء البوسنة بالطرق المعبدة، كما تربطها السكة الحديدية بجميع مدن البوسنة والهرسك والمدن الرئيسة في الدول المجاورة، وبها مطار دولي يربطها بالعالم الخارجي، وفي هذا المجال تشتهر سراييفو بالترام الذي يؤرخ بأنه كان أول ترام سار في شوارع وسط أوربا، ومقصورات التلفريك التي كانت تنقل الركاب إلى قمم الجبال المحيطة بالمدينة، والمكللة بالثلوج على ارتفاع 1500 متر. ومن مناطق سراييفو المميزة منطقة "الاليجا" الساحرة بطبيعتها الخلابة والتي تضم مصحات علاجية وترفيهية. ويحرص السياح على زيارة الاليجا للتوجه إلى منطقة الفرلو بوسنا السياحية على العربات التي تجرها الخيول داخل غابه لمده تزيد عن 20 دقيقه، والفرلو بوسنا واحة من الينابيع محاطة بالأشجار العالية والغابات والجبال العالية من جميع الجهات وهي آيه في الجمال ومتعة للزائر. التسوق في سراييفو في سراييفو عدد من مراكز التسوق، أشهرها BBI، وفيه يجد المتسوق كل ما يريده من ماركات عالمية، لكن الأسعار غالية مقارنة بالإمارات بسبب الضرائب، وهناك سوق للمنتجات المحلية لا يبعد سوى خطوات عن BBI وفيه كثير من البضاعة والخيارات بأسعار رخيصة. أشهر مدن البوسنة الساحرة "موستار": المدينة الساحرة ذات الجسر القديم التاريخي الذي يصل بين ضفتي نهر نيرتفا وهذا الجسر يبين روعة الفن المعماري وإبداع العمارة في منطقة البلقان، وعلى بعد 10 كيلومترات من موستار تقع تكية بلاجاي ذات السحر الرومانسي وقد أسسها الدراويش في القرن السادس عشر مقابل مغارة تحت جبل يخرج من داخلها منبع ضخم لنهر نيرتفا وينتشر حول النبع المطاعم السياحية والمقاهي بشكل غاية في الجمال والرومانسية. "ترافنيك": تتميز هذه المدينة بقلعتها القديمة على قمة الجبل وإطلالتها على المساجد القديمة المنتشرة في المدينة وهي قمة في الإبداع المعماري كذلك فيها جنة نبع المياه الزرقاء وفيها أحواض السمك وينتشر حول مجرى النهر المطاعم المتميزة بالكباب البوسني الشهير المشوي على الصاج. "بيهاتش": تقع غرب البوسنه تتمتع بجبالها وهوائها النقي وشلالاتها المنحدرة من أجمل انهار أوروبا وهو نهر اونا وعليه تقام رحلات الرافتنج أو ملاحة القوارب المطاطية المثيرة. "فوينيتسا": تقع جنوب غرب سراييفو وهي تضم اكبر مجمع علاجي تتم فيه معالجة أمراض الروماتزم والعظام وشلل الأطفال بواسطة المياه الكبريتية الحارة المنبعثة من باطن الأرض، كما يقوم المجمع بمعالجة السمنة وتخفيف الوزن بأسلوب علمي حديث بعيدا عن المواد الكيماوية والادويه المضرة. وتقع قرب فوينيفسا بحيرة بروكوسكو بيزورو الجبليه والمعروفة بجمالها الطبيعي وهوائها النقي والبيوت الخشبية ذات الطابع الريفي والمنتشرة حول البحيرة، بالإضافة لعد آخر من المدن التي لا تقل روعة وبهاء.