البريطانيون يراهنون على الطفل الملكي

كايت ميدلتون في اواخر اسابيع الحمل

كايت ميدلتون في اواخر اسابيع الحمل

  إعداد: نبال الجندي قبل أن يولد، أصبح الجنين الملكي وريث العرش البريطاني حديث كل بيت في المملكة المتحدة. وبما أن أسابيع قليلة تفصل العالم عن استقباله لابن أو ابنة الأمير هاري والدوقة كيت، يستغل البريطانيون هذا الحدث المنتظر عبر تحويله إلى موضع للربح المالي. فهم يقيمون مراهنات مالية على جميع الأمور المتعلقة بالطفل الملكي من لون شعره وعينيه، إلى جنسه وصولاً إلى مهنته المستقبلية! كما إنهم يضعون مبالغ يراهنون بها على اسم المولود. فهل يعلم المراهنون أو بالأحرى المقامرون شيئاً لا نعلمه نحن حتى إنهم يتمتعون بتلك الثقة والقوة؟ ويعتقد البعض منهم أن جنس المولود سيكون أنثى (بنسبة 2 إلى 7)، بينما التكهنات عن كون المولود سيكون ذكراً أعلى بكثير (بنسبة 11 إلى 2). أما إذا كان جنس المولود أنثى، يراهن البريطانيون بنسبة 5 إلى 2 أن الاسم الذي سيطلق عليها هو ألكساندرا، يتبعه اسم شارلوت، ديانا وإليزابيث بنسبة متساوية تقريباً 6 إلى 1. أما اقل الأسماء الأنثوية احتمالاً أن تطلق على المولودة فهو اليونور (بنسبة 25 إلى 1). أما إذا اتضح أن طفل الأمير ويليام وباكورة أولاده من الدوقة كيت ميدلتون سيكون ذكراً، فإن أكثر احتمالات التسمية دارت حول اسم جورج، والتي جاءت بنسبة 25 إلى 1. بينما جاء اسم تشارلز وألفريد من اقل الأسماء المقترحة للطفل الملكي القادم، الذي سيحكم انكلترا مستقبلاً. ولمعرفة المزيد عن موضوع اسم المولود، وآخر المستجدات على الأسماء المقترحة ومراهنات البريطانيين عليها، ما عليكم إلا البحث عن like In Name Only وهو غروب خاص على الفايسبوك وهو سيحمل السبق بالإعلان عن اسم المولود فور إعلانه.