البريطانيون يترقّبون افتتاح مطعم دايفيد بيكهام

احدى زوايا المطعم

احدى زوايا المطعم

الشريكان دايفيد بيكهام والشيف غوردن رامساي

الشريكان دايفيد بيكهام والشيف غوردن رامساي

ركن الانتظار والمشروبات في المطعم

ركن الانتظار والمشروبات في المطعم

لقطة من المطعم

لقطة من المطعم

إعداد: نبال الجندي عندما يمد نجم كرة القدم المعتزل دايفيد بيكهام يد التعاون إلى الشيف العالمي غوردون رامساي، فلا بد أن تكون النتيجة مطعماً راقياً يجمع بين الاجواء الراقية والماكولات الفاخرة والمميزة. وبما أن البريطانيين والعرب المقيمين في لندن من الذواقة هم في بحث دائم عن تجربة غذاء أو عشاء مميزة، لم يكن مستغرباُ أن يصل عدد الحجوزات في مطعم بيكهام الذي اطلق عليه اسم Union Street Café إلى 2500 حجز خلال 4 ساعات فقط، على رغم أن الافتتاح لن يتم قبل 16 سبتمبر. ومن المتوقع أن يكون المطعم الكائن في Southwark ملتقى النخبة من نجوم المجتمع والفن ومكاناً يرغب السيّاح الأجانب أن يجرّبوه هذا الشتاء. ويصف الموقع الالكتروني الخاص بمطعم Union Street Café المكان بأنه مصمم على شكل مستودع صناعي عصري يوحي بالمدنية وعصر السرعة. وتمنح الكراسي الجلدية زبائن المطعم راحة فائقة وهم يتمتعون بتناول الأطايب المحضّرة من أجود منتجات الطبيعة والمستوحاة من مطابخ بلدان الشرق الاوسط. وهو يتميّز بقائمة طعام غنيّة يتم تحديثها يوميا"، وبمطبخه المفتوح كي تتم عملية الطبخ على مرأى من جميع الزبائن. وفي شهر فبراير الماضي، أعرب طبّاخ المشاهير المفضّل الشيف النجم غوردون رامساي عن فرحته تلك الشراكة مع صديقه القديم دايفيد بيكهام. ومازح قائلاً: "سيكون دايفيد مساعدي في المطبخ". وبعد افتتاح هذا المطعم سينجلي لنا أمران: أن دايفيد بيكهام أخذ توجّه المستثمر الطموح بعد اعتزاله كرة القدم، وأن مكان تواجد فيكتوريا بيكهام الجديد عندما ترغب في تناول الغذاء والعشاء اصبح معروفاً.