الإسلام و الرياضة

ما أعظم وأروع هذا الدين الذي ينظم حياة الإنسان فيعلمنا ويرشدنا إلى الطريق الصحيح في استثمار وقت الفراغ في لهو مباح وتسلية مشروعة، فيما ينعكس علينا بالخير الكثير في القوة والصحة النفسية والعقلية فقد أوصانا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم, في الحديث الشريف (علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل).

إن ممارسة رياضة السباحة والرماية وركوب الخيل, تكسب الأطفال خصال حميدة, وطباع حسنه, ومقومات شخصية مميزه وصفات رجولية، وتخلص الطفل من العزلة وعدم الاندماج الاجتماعي مع من حوله, والتردد عند الخطاب أو المواجهه , وعدم الإجابة عند مجاذبة الحديث, وطلب العون لاتخاذ القرارات , بخلاف الطفل الذي يمارس هذه الرياضات تجده مندمجا مع من حوله, ويحسن التواصل الاجتماعي, ولا يخجل من مواجهة من هم أكبر منه سنا في النقاشات , وتجده يشعر بالاعتزاز بنفسه, وأنه قادر على النجاح.

السباحة وفوائدها الصحية
تعتبر السباحة أفضل الرياضات لصقل العضلات والحفاظ على قوام رشيق فممارسة السباحة نصف ساعة يوميا تخفف من ضغط الدم, وتقوي القلب, وتقلل من معدل الكولسترول في الدم, كما تزيد في كفاءة الدورة الدموية وصحة الشرايين وتعزز جهاز المناعة وتخلص من آلام الظهر والعامود الفقري , والسباحة لمدة ساعة تحرق مابين 250-500 سعرة حرارية، لذلك تعتبر هذه الرياضة من أفضل الرياضات لتخفيف الوزن.

الفوائد النفسية للسباحة:
للتخلص من الضغوط النفسية
واسترخاء الجسم والعقل
ورفع الروح المعنوية

فوائد السباحة للأطفال:
أكدت الدراسات أن تعليم الأطفال السباحة في وقت مبكر يجعلهم يتعلمون التنفس بشكل صحيح الأمر الذي يحصنهم من الإصابة بالأمراض التنفسية، كما أن ممارسة السباحة تجعل أجسامهم أكثر مقدره على تحمل التغيير الذي يحدث في درجات الحرارة وتجعلهم يتطورون نفسيا بشكل أفضل، إضافة إلى أن السباحة تطور الشعور بالتوازن وتنسيق الحركات والمقدرة على التوجه وتعلم الأطفال التعاون والتركيز والمهارات وتجعلهم يأكلون وينامون بشكل أفضل .